انطلاقة مهرجان الأضواء الزرقاء النسخة 2 للأطفال التوحديين بالفنيدق

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تحت شعار ” انا إنسان مثلك ” وبمناسبة اليوم العالمي للأطفال التوحديبن الذي يصادف 2 أبريل كل سنة ،نظمت  جمعية الأمل للأطفال التوحديبن بالفنيدق، مساء يوم السبت 2 أبريل 2016 بساحة الرباط بالفنيدق النسخة الثانية للمهرجان الأضواء الزرقاء وسيمتد إلى غاية 4 منه ،وحضور الحفل الافتتاح  رئيس جمعية الأمل مصطفى العراش بمعية باقي أعضاء الجمعية والمنخرطين،وأطفال التوحديين بالجمعية  رفقة أولياء أمورهم، رئيس جمعية الأوائل بالمضيق رشيد دردابي بمعية أعضاء الجمعية،وجمعية اليوسفية بمرتيل، وممثلي الجمعيات المجتمع المدني وعدد كبير من ساكنة الفنيدق، وافتتح الحفل  عزف النشيد الوطني الذي ردده جميع الحاضرين  حيث عرف  أجواء احتفالية باهرة خلال فعاليات التظاهرة  يتضمن فقرات متنوعة ومن بينها فقرة فكاهية للترفيه عن  الأطفال التوحديين، بالإضافة إلى  جولة  بشوارع المدينة للتعريف وتحسيس  والتوعية بمرض التوحد  وتوزيع مطويات للمواطنين.

تظاهرة الأضواء الزرقاء النسخة الثانية  التي تنظمها جمعية الأمل ، التي عانقت فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وناءت بحمل همومها على كاهلها وتعمل على إدماجهم في المجتمع، بغرض تحسيس عموم المواطنين بمرض التوحد، تميزت ببرنامج حافل بأنشطة متنوعة ذات طابع فني وثقافي وتحسيسي  وتربوي الأبعاد ذي صلة بموضوع التوّحد، حيث برع ثلة من الأطفال المصابين بالمرض المذكور،باحتفال بالفقرة الفكاهية  وتفاعلوا  بشكل كبير حيث دخلت في قلوبهم الفرحة والسرور رفقة أولياء أمورهم، كما ألقى أحد الأطفال التوحديين  في الختام كلمة جد معبرة ومؤثرة عبر فيها عن أحاسيسه داخل  المجتمع وعن حقوقه في العيش والحياة…في وسط  مجتمعنا،وأضاف  أنهم غير مختلفين قـطّ عن باقـي أطفال المجتمع ، وأنّ حالة التوّحد لا تضعهم في جزيرة نائية معزولة لا يقترب منها أحد، وفي مشهد رائع في ختام فعاليات التظاهرة تم إطلاق الأضواء الزرقاء على بباب دار الثقافة بالفنيدق وبساحة الرباط ، كشعار عالمي صامت ومن نوع آخر، يعبّر عن الفئة المصابة بالتوّحد عبر العالم. التظاهرة، ويتضمن برنامج التظاهرة فقرات متنوعة،ورشات للرسم والأعمال اليدوية تحت شعار” أترك بصمتك”، تم ندوة علمية حول موضوعين الأول “تعديل السلوك من اجل قدرات متطورة” من تأطير الأخصائي النفسي عادبل الصنهاجي،والثاني حول ” الوراثة وأفاق العلاج  الطبية ” من تأطير البروفيسور عزالدين الإبراهيمي ،كما ستعرف مشاركة الجمعيات والمنظمات المهتمة بالتوحد،كما سيعرف في اليوم الأخير من التظاهرة حفل فني ابتداء من الساعة الخامسة مساء بدار الثقافة بالمدينة وسيتضمن عدة عروض من طرف الجمعية الأمل المحتظنة اللمهرجان والجمعيات المشاركة ،بالإضافة إلى تكريم شخصيات ومؤسسات الفاعلة تم تلاوة بيان المهرجان الثاني للأضواء الزرقاء، حفل الافتتاح عرف  ناجحا بكل المقاييس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.