محميات المحيط الحيوي بالمغرب تتعزز بمحمية رابعة بعد مصادقة اليونسكو على مقترح للمندوبية السامية للمياه والغابات

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

وصل عدد محميات المحيط الحيوي في المغرب إلى أربعة محميات، وذلك، بعد مصادقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) اليونيسكو) على مقترح المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لمنح تسمية “محمية المحيط الحيوي” لمجال تواجد أطلس الأرز، حسبما أفاد به بلاغ صحافي للمندوبية.
مصادقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) اليونيسكو) على المقترح، جاء خلال الدورة ال 28 للمجلس الدولي للتنسيق حول برنامج اليونيسكو بشأن الإنسان والمحيط اليومي، الذي عقد عقب المؤتمر العالمي الرابع لمحميات المحيط الحيوي (14-17 مارس الجاري بليما)، على اقتراح المندوبية لإدراج منطقة توزيع أرز أطلس في محمية المحيط الحيوي، يورد نفس البلاغ الذي أضاف، بأن الذي أعدته المندوبية بتنسيق مع اللجنة الوطنية للإنسان والمحيط الحيوي، وقدم في غشت 2015 لمنظمة اليونيسكو، يهدف إلى الحفاظ على النظم الإيكولوجية الطبيعية للأرز بالأطلس المتوسط والأطلس الكبير الشرقي.
تسمية المحمية ب “محمية المحيط الحيوي”، تضفي حسب البلاغ، دينامية جديدة على برامج المراقبة والرصد لهذا النظام البيئي الذي خصصت له المندوبية السامية برامج دعم خاصة في إطار برنامجها العشري 2005-2014 والذي يدخل مرحلة جديدة لإعادة التأهيل.
وصاغ برنامج “الإنسان والمحيط الحيوي”، الذي أنشأته اليونسكو في 1970، مفهوم “محمية المحيط الحيوي” الذي يحدد مجالات طبيعية للحفاظ على الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة لتسحين العلاقة بين الإنسان والبيئة والطبيعة.
وستمكن المحمية التي تمتد بغابات الأرز بالأطلس المتوسط والكبير على (مليون و400 ألف هكتار)، من تحقيق أهداف الحفاظ على الموارد والتنمية المستدامة، لا سيما وأن المنطقة عرفت انجازات عديدة في هذا المجال في إطار مشروعي التهيئة والمحافظة على الغابات بكل من افران وخنيفرة، يشير البلاغ.
يشار إلى ذلك، أن المغرب قبل مصادقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) اليونيسكو) على مقترح المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لمنح تسمية “محمية المحيط الحيوي” لمجال تواجد أطلس الأرز، يتوفر على ثلاث محميات للمحيط الحيوي، تشمل محمية المحيط الحيوي لشجرة أركان على مساحة حوالي مليوني هكتارا، وتم الإعلان عنها في السنة 1988، ومحمية المحيط الحيوي لواحات جنوب المغرب على مساحة 7,2 مليون هكتارا، والتي أعلن عنها في السنة 2000، ومحمية المحيط الحيوي البيقارية للبحر الأبيض المتوسط، على مساحة مليون هكتار مقسمة بالتساوي بين شمال غرب المغرب وجنوب اسبانيا بما في ذلك المنطقة البحرية من مضيق طارق، وأعلن عنها في السنة 2006.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.