موسكان خان – شاه روخان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عبد الله العلوي*

لا علاقة عائلية للطالبة الهندية موسكان خان بالنجم السينمائي الهندي شاه روخ خان، سوى كونهما ينتميان إلى الطائفة الإسلامية في الهند التي تشكل حوالي 20% من الشعب الهندي، ومع تصاعد التطرف الهندوسي في الهند بعد سيطرة حزب جاناتا <=الشعب>،  على الحكومة المركزية في نيودلهي، وبعض الحكومات في الولايات الـ 28 في الهند، وإصدار هذه الحكومة عدة قوانين تمس بالمسلمين، فقد تصاعد  وتشجع التطرف الهندوسي في الهند. ولما كان المسلمون يشكلون الطائفة الأكبر بعد الهندوس، فضلا عن تبوء كثير من المسلمين مكانة متميز في الأعمال والسينما والمجتمع، فإن الغوغاء الهندوس تمادوا أكثر وهم أقلية وسط أغلب الهندوس خاصة النخبة الذين يعارضون هذا المنحى الذي قد يؤدي إلى صراعات وحروب طائفية.

اختارت “موسكان خان” الطالبة الجامعية اعتمار الحجاب ، مما أثار الغوغاء من الطلبة الهندوس أو بعضهم، فهاجموها بألفاظ عنصرية وتمتعت بالشجاعة، وصرخت فيهم: “الله أكبر الله أكبر ” ودخلت مقر الجامعة بحجابها الذي اختارته .

لكن شاه روخ خان، 57 سنة، النجم الأول في السينما الهندية والذي أعاد للسينما الهندية بريقها وشعبيتها، فقد تعرض لمحاولات تدمير سمعته بعد اعتقال ابنه “رايان” بتهمة الاتجار  في المخدرات تبين بعد ذلك أن الأمر يتعلق بمؤامرة ليس إلا، ولم يكتف أعداء النجم المسلم الهندي بذلك ، فأثناء ترحمه أمام جثمان المطربة “لتا منكيشكر1929- 2022 ، قرأ الفاتحة فانهالت عليه الانتقادات، رغم أن النجم الهندي المسلم تزوج هندوسية  هي السيدة “غوري” وأنجب منها 3 أبناء، لكن هذا لم يشفع له نظرا للظروف المتطرفة حاليا في الهند، التي لا تسر أحدا إلا المستفيدين منها انتخابيا.

*باحث

تعليق واحد

  1. ❤️‍ Gloria is interested in your profile! More info: https://cutt.us/5iGji?h=89fd152f9b7ef6e057083878b3b891ba- ❤️‍

    jv1lsn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.