مشاركة وفد لحركة المهندسين في المنتدى الدولي الرابع لحوكمة الانترنيت ببيروت

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

شارك وفد مكون من رئيس حركة المهندسين، مرفوقا بالمهندسين أسامة هامل، مجدوبي محمد و هدى بلقاسم، المنتمين لحركة المهندسين لحزب الحركة الشعبية، في أشغال المؤتمر الدولي الرابع للمنتدى العربي لحوكمة الانترنت، تحت شعار “اقتصاد الإنترنت من أجل التنمية المستدامة”، الذي نظم بالعاصمة اللبنانية بيروت، من طرف وزارة الاتصالات اللبنانية، بتعاون مع هيئة ‘OGERO’ و منظمة ‘ESCWA’، و تحت رعاية جامعة الدول العربية.
سجل الملتقى مشاركة مكثفة و لافتة لمختلف الجمعيات والمنظمات الاجتماعية والأكاديمية من مختلف الدول العربية لمنطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط، حيث تم التركيز على تكوين و تأطير المشاركين من خلال مجموعة من ورشات العمل، التي همت العديد من المواضيع المرتبطة بشعار اللقاء، أطر منها أعضاء حركة المهندسين ورشتين (2) من أصل 6 ورشات، المحور الأول حول: “الرأس المال الاجتماعي من خلال الشبكات الاجتماعية و آليات تحفيز التنمية المستدامة”، و التي تم من خلالها عرض النموذج المغربي خصوصا المتعلق بكل من “الرأسمال اللامادي” و “ورش الجهوية المتقدمة”، اللذان أثارهما صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، عبر مجموعة من الخطابات التوجيهية السامية. و المحور الثاني الذي هم موضوع “محلل سياسات الانترنيت : مبادرة تحليل السياسات الواعدة”، في إطار برنامج حوكمة الانترنيت لدول منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا “IGMENA”.
وتجدر الإشارة أن الاجتماع الرابع للمنتدى ناقش كذلك العديد من القضايا الراهنة لحوكمة الإنترنت و كذا ما تشمله من مواضيع مختلفة الجوانب، من خلال عدد من الجلسات الرئيسية، تخلّل القسم الأول عدّة كلمات ألقاها كلّ من ممثلي المؤسّسات والمنظمات الراعية للمؤتمر مؤكدين أن الأهميّة الأساسيّة هي توسيع الآفاق في مجال حوكمة الإنترنت و ضرورة صياغة رؤية عربية-عربيّة من أجل مستقبل الإنترنت و الانفتاح على جميع الأطراف، بغية بلورة سياسات جديدة هادفة في مجال الاقتصاد الرقمي.
و تم التأكيد كذلك على الحاجة في الاستثمار الجيّد في سبيل تطوير شبكة الانترنت و تحديث مؤسّسات الدول من ناحيّة تدريب الموارد البشريّة ودفعها من أجل تطوير مهارات و تقنيات تضمن فعاليّة عمل الحكومات في إدارة الإنترنت مع المحافظة على خصوصيّة الأشخاص وحقوقهم.
كما تخلل هذا الملتقى عرض التقارير والتجارب الدولية في مجال حوكمة الانترنت من طرف الجهات المعنية والمؤثرة في صناعة القرارات المتعلقة بالانترنت محليا ودولياً، وكذا الاستراتيجيات التي يتبناها المجتمع العربي في ما يخص مساهمة اقتصاد الانترنت في التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.