عاصفة رملية تجتاح بعض المدن اللبنانية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

ضربت عاصفة رملية لبنان يوم امس الاثنين 7شتنبر 2015 وأدت إلى إصابة 130 شخصا بحالات ضيق تنفس واختناق من مناطق عكار شمال لبنان والبقاع شرق لبنان.

ونقل الصليب الأحمر اللبناني في الساعات الماضية 130 حالة اختناق من مناطق عكار شمال لبنان والبقاع شرق لبنان إلى المستشفيات، وأعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة اليوم أن فرق الصليب الأحمر نقلت 130 حالة اختناق وضيق تنفس من منطقتي البقاع وعكار ، مشيرا إلى أن 50 حالة تم نقلها من عكار و70 حالة من البقاع. ونصح كتانة المواطنين الذين يعانون من حالات ربو بعدم مغادرة منازلهم.

وأعلنت مصلحة الأبحاث العلمية والزراعية في لبنان في بيان أن “أسوأ عاصفة رملية تضرب لبنان، والرياح في البقاع عاتية وهي شرقية، والرؤية لا تتجاوز 40 مترا، وأشارت مصلحة الأرصاد العلمية إلى أن “المناخ صحراوي مئة في المئة وسكان البقاع يؤكدون أن المنظر وكأنه في إحدى صحاري الدول العربية”.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل الاعلام اللبنانية أن عناصر الصليب الأحمر اللبناني قاموا بإسعاف عدد كبير من المصابين بحالات اختناق جراء موجة الغبار التي تضرب المنطقة الشمالية والشمالية الشرقية من منطقة عكار شمال لبنان ، وأن عدد المصابين بلغ نحو 35 إصابة حتى الآن تتم معالجتهم في أحد مستشفيات المنطقة، وأضافت الوكالة أن الغبار يحاصر المنازل في القرى شمال لبنان “خصوصاً في منطقة الدريب وتحديدا في بلدات البيرة والقبيات ومنطقة جبل أكروم ووادي خالد وخربة داوود، وصولا حتى ساحل عكار”.

وقال مدير مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية الدكتور ميشال في تصريح للوكالة الوطنية للإعلام إن “هذا الطقس استثنائي ولم يعرفه لبنان منذ البدء بتسجيل أحوال الطقس وهو مستمر على الأقل حتى صباح غد “، وأضاف :”من المتوقع أن تستمر الرياح الشرقية حتى نهاية الأسبوع ما يعني أن الغبار سيستمر”. وتم التحذير من الحرائق بسبب الرياح الشرقية واحتمال هطول أمطار لا سيما خلال مساء أمس واليوم ويوم غدٍ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.