ابن مسؤول نافذ يعتدي على رجال الشرطة و استنكار عارم للمواطنين بالدار البيضاء

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

وقف مواطنون بحي السلامة بالدار البيضاء، مساء امس الخميس(27 غشت 2015)، مشدوهين أمام عراك بالضرب والعض، بين شاب وشرطي من الدراجين، بعد محاولة الأخير التدخل بعد معاينته حالة اعتداء على فتاة من طرف شابين، نال حصة من الضرب، إذ انهال عليه الشاب، قوي البنية، بالضرب والركل، وأصابه بجروح على مستوى الرأس، وعضه في أذنه، يقول شهود عيان، وثقوا الحادث في شريط فيديو.

وحسب الشهود فإن الدراجين التابعين إلى المنطقة الأمنية لمولاي رشيد، ترجلا من دراجتيهما، لنجدة الفتاة التي اعترض سبيلها الشابان، غير أن أحدهما، ابن مسؤول قضائي، هاجم الشرطيين، وأسقط أحدهما بشكل مفاجئ، فيما انهال على الآخر بلكمات وضربات متتالية، لم تسمح للأمني باستجماع قواه لشل حركة الشاب.

واستغرب المارة من عدم استخدام الشرطيين سلاحهما الناري، لإيقاف الشاب، وشل حركته، وخاصة أنه اعتدى بشكل وحشي على أحد الشرطيين، ما استدعى تدخل قوات مساعدة لشل حركة الشاب ومساعدة الشرطي الذي غطت الدماء وجهه، حسب ما أكده الشهود الذين عاينوا الواقعة، وكانوا من ضمن المستنكرين لعنف الشاب ووحشيته في مواجهة الشرطة.

المشهد أثار هلع الفتاة التي استنجدت بالدراجيين، وخاصة بعد متابعة واقعة الاعتداء على الشرطي، وعجز الآخر عن استخدام مسدسه لإجبار الشاب على التوقف، ما أثار عدة تساؤلات حول دواعي استسلام الشرطيين لكل هذه العنف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.