تغييرات جدرية بالإدارة العامة للدرك الملكي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قالت مصادر مطلعة أن القيادة العامة للدرك الملكي قررت تجميد مهام الجنرال المختار مصمم، رئيس ديوان الضباط بالقيادة العامة للدرك ورئيس مصلحة الموظفين، والكولونيل القادري، المسؤول بمصلحة الموظفين والمسؤول عن تنقيلات رجال الدرك الملكي.

مفيدة،أن الرجلين تم تعويضهما بالجنرال محمد بوصبع، رئيس مصلحة العلاقات الخارجية والتعاون بالقيادة العامة، كما أكدت أنه من المرتقب أن تعرف القيادة العامة للدرك الملكي تغييرات هامة ستشمل بعض رؤساء المصالح، وذلك في إطار إعادة هيكلتها وتجديد مصالحها.

وتأتي هذه التغييرات عقب الفترة التي استغنت فيها بعض مؤسسات الدولة عن خدمات رجال الدرك في تأمين الحماية لها. وتلقت العناصر الدركية المسؤولة عن حماية مقر المديرية العامة  للدراسات والمستندات بالرباط، في وقت سابق من هذا الشهر، الأوامر للتخلي عن المهام المنوطة بها لفائدة عناصر الأمن الوطني، في سابقة مند تأسيس هذه الادارة سنة 1973، والتي كان الهدف منها هو مراقبة عمل الجيش، قبل ان يتحول مركز عملها  بعد تنامي الاعمال الارهابية بعد سنة 2003 الى الحرب على الإرهاب، والمعلومات الاستخبارية عن الأنشطة الإرهابية، وكل مايخص قضية الصحراء والوحدة الوطنية. وتزامنت التغييرات أيضا مع التخلي عن خدمات عناصر الدرك الملكي في أمن القصور الملكية، وتعويضها بعناصر الأمن الوطني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.