قطار يحول جثة مواطن الى اشلاء متطايرة بمكناس

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

واجهت عناصر الوقاية المدنية مساء أمس السبت (10 يناير 2015 )،صعوبات كبيرة قرب محطة الامير عبد القادر بمكناس،عند معبر سككي غير محروس من تجميع جثة شاب  في كيسي بلاستيكي حولته العجلات الحديدية للقطار الى اشلاء متطايرة.

 

وعلمت جريدة الملاحظ جورنال من مصدر عليم ان العشرات من المواطنين احتشدوا بعين المكان،فيما هرعت السلطات الامنية و عناصر الحرس الترابي الى مكان الحادثة خوفا من احتجاجات الساكنة، التي تعبر يوميا ممر حي عين اشبيك في اتجاهات اخرى لتقصير المسافة.

مضيفا ،ان سائق القطار توقف على مقربة مكان مقتل الشاب،بعد ان شعر بمرور العجلات على جسم غريب غير السكك الحديدية.

و يعتبر الممر نقطة سوداء لدى ساكنة مكناس، بسبب مقتل مجموعة من المواطنين بنفس النقطة،اما بمباغتتهم من طرف القطارات السريعة،او تحويل النقطة الى ملاذ لتنفيذ عمليات الانتحار لسهولة ولوج المكان عبر قنطرة عين الشبيك.

 فيما تدخلت النيابة العامة المختصة،و امرت عناصر الضابطة القضائية بفتح تحقيق موسع حول حادثة الانتحار التي راح ضحيتها الشاب،فيما اعطيت التعليمات بنقل الجثة الى مستودع الاموات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس الى حين انتهاء التحقيقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.