“مقرقبان” يثيران الهلع وسط ساكنة مولاي رشيد بالدار البيضاء ويهشمان زجاج 20 سيارة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

القندوسي محمد

قضى قاطنو حي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء ليلة بيضاء يوم 23جنبر 2014 ، بسبب الهلع والفوضى الذي أحدثه مجهولين تحت تأثير الأقراص المهلوسة والإفراط في شرب الخمر.
وتعود تفاصيل هذه الواقعة، إلى منتصف الليل عندما عمد شخصان مدججان بأسلحة بيضاء من الحجم الكبير، إلى مهاجمة الحي وهم في حالة هيستيرية وغير طبيعية، وأخذوا يصولون ويجولون بين دروب وأزقة الحي المذكور، وبصفة خاصة حي مولاي رشيد مجموعة 5 ، حيث عاثوا فسادا وخرابا في ممتلكات المواطنين، فسادت حالة من الخوف والذعر بين السكان، وقد أسفر هذا الهجوم الهمجي على تهشيم زجاج حوالي 20 سيارة ناهيك عن خسارات أخرى.
هذا وترى العديد من المصادر التي تحدثت بلهجة مستاءة، أن الوقت قد حان لتحرك عاجل بات ضروريا، من أجل إيجاد حل لهذه المعضلة التي باتت تهدد سلامة السكان، ومطالبين السلطات الأمنية التدخل من أجل وضع حد لهذه الكرات المزعجة وظاهرة الإنفلات الأمني، الذي تحولت إلى هاجس لدى جميع السكان الذين أصبحوا يعيشون في حالة رعب وخوف دائم، سيما عند ساعات الليل ما بين العاشرة ليلا والثانية صباحا التي عادة ما تتحول إلى جحيم لا يطاق، ويتخوف السكان من تفاقم معاناتهم جراء الجرائم المتكررة أبطالها منحرفين ومسبوقين قضائيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.