أخر الأخبار

مجموعة “أكوا باور” تشرع في استغلال الحقل الطاقي الريحي “خلادي” على مقربة من طنجة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

ثبتت مجموعة “أكوا باور” المنجزة للحقل الطاقي الريحي “خلادي”، القائم على مسافة 30 كيلومترا من مدينة طنجة عند “جبل صندوق” أن المجموعة صدرت ضخ أول (الكيلواط ساعة) بشبكة التوتر العالي، حسبما أورده مصدر الخبر “بوابة منارة”، عن بلاغ للمجموعة، والذي أضاف قوله، بأن هذه المحطة تتوفر على سعة تصل إلى120 ميغا واط، باستثمار قدره 7,1 مليار درهما، يتناقل عن البلاغ نفس المصدر.

وسيعمل الحقل الطاقي الريحي “خلادي”، الذي سينتج سنويا ما يعادل “الإستهلاك السنوي لمدينة متوسطة تضم 400 ألف نسمة”، زهاء (380 جيغا واط ساعة)، من المد “المباشر لكبار الزبناء الصناعيين المرتبطين بشبكة التوتر العالي”، تبعا للمعطيات التي وفرها بلاغ المجموعة، وتناقلها نفس المصدر، الذي أبرز عن ذات المصدر، بأن المحطة تتكون من 40 “توربينة” ريحية بسعة 3 ميغا واط للواحدة، أنجزها مورد المعدات “فيستاس” الذي سيتولى مسؤولية الإستغلال والصيانة؛ مجليا، بأنه قد “تم تثبيت كل “توربينة” على برج يعلو ب 80 مترا، كما تم تجهيزها بثلاث شفرات طولها 45 مترا، مما سيمكن من تشغيل أولى “التوربينات” بالتزود الفوري بالكهرباء”، يقول نفس المصدر.

ويعد مشروع “خلادي” لإنتاج الطاقة الريحية، من “أول المشاريع التي طورتها المجموعة بتعاون مع صندوق الاستثمار “أريف” في إطار القانون رقم 09 – 13 المتعلق بالطاقات المتجددة التي تسمح للمنتجين الخواص ببيع الكهرباء ذات التوتر العالي مباشرة كما هو الحال مع المقاولات الصناعية”؛ استنادا إلى المصدر الذي أشار إلى أن المشروع قد تم تمويله “بقرض على المدى الطويل، وأساسا عبر المصرف الأوربي للإنشاء و التعمير، وبمساهمة من صندوق التكنولوجيات النظيفة والبنك المغربي للتجارة الخارجية”؛ هذا، في ما قال بأن آخر التوربينات ستمكن “في ظرف 4 أشهر من الوصول إلى سعة إجمالية تبلغ 120 ميغا واط”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.