تزويد فرق التبوريدة بموسم عبد الله بن أحساين بتمصلوحت بالبارود بحسب عدد أفراق السربة وعدد الطلقات

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تتواصل بجماعة تمصلوحت، ضاحية مراكش، أنشطة الموسم السنوي للجماعة “مولاي عبد الله بن أحساين”، الذي يعد من أقطاب التصوف بالمغرب، وانطلقت بحر الأسبوع الجاري، الخميس 8 دجنبر الجاري، وتستمر إلى 10 من نفس الشهر.

وحسب مصدر، أن ما استأثر باهتمام المتتبعين لموسم هذا العام 2017، بالإضافة إلى اعتبار حركة الرواج التجاري التي تنظم على هامش الطقوس الدينية التي يجري في إطارها، التقنين الذي عرفه توزيع مادة “البارود” المستعملة في طلقات بندقيات فرسان “التبوريدة” التي تشد إليها الفرجة الشعبية على غرار باقي المواسم التي تنظم للأولياء من أقطاب التصوف، ويمثل الموسم إحتفاءا بهم وبفيضهم العرفاني، إذ أن البارود المستعمل في موسم هذا العام قد خضع تزويد الفرق التي يبلغ عددها نفس موسم العام 48 سربة/فرقة، تضم أزيد من 400 فارسا وفارسة، بمادته إلى السلطات المحلية بالجماعة التي تزود تلك الفرق المشاركة بالبارود تبعا لعدد أفراد الفرقة/السربة وعدد الطلقات.

الصورة: رشيد الر زيقي

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.