الرئيس التركي يعتبر تحويل الأموال الى الخارج خيانة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الملاحظ جورنال / أ  ف ب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الاحد 3 دجنبر 2017،في تجمع حزبي في بلدة “موش” شرق تركيا أن رجال الأعمال الذين  بحولون موالهم الى الخارج يرتكبون “خيانة” مضيفا ان على حكومته ان تضع حدا لذلك.

واضاف اردوغان في تصريحات نقلها التلفزيون “انا على علم بأن عددا من رجال الاعمال يسعون الى تحويل اموالهم الى الخارج. ادعو الحكومة لعدم السماح بمثل تلك الخطوات، لانها خيانة”.

ولم يذكر الرئيس التركي  اسماء معلومة، لكن تصريحاته تأتي بعد يومين على طلب النيابة التركية مصادرة ممتلكات تاجر ذهب يمثل امام محكمة في نيويورك ضد مدير مصرف تركي متهم بانتهاك العقوبات الاميركية على ايران.

 وقال مدعي عام اسطنبول ان ممتلكات رضا ضراب واسرته ستصادر كجزء من التحقيق، بحسب وكالة الاناضول الحكومية.

وذكرت صحيفة حرييت ان القرار يشمل ضراب و22 شخصا آخرين، بينهم ابنته والمغنية الشهيرة ايبرو غونديش.

وقال التاجر في شهادته الخميس الماض يالأ مريكي أن اردوغان كان يعلم أنه قام مع المتهم محمد هاكان اتيلا، نائب المدير التنفيذي لبنك “خلق” بانتهاك العقوباتالمفروضة على إيران.

وقال امام المحكمة انه علم عام 2012 بان اردوغان رئيس الحكومة آنذاك و علي باباجان وزير الخزانة، اعطيا “تعليمات” لمصرفين تركيين حكوميين آخرين هما “وقف” و”زراعات” للمشاركة في الخطة.

وتبرز مخاوف في تركيا من ان حكما بالادانة من طرف القضاء الامريكي في قضية ضراب يمكن ان يؤدي الى عقوبات ممكنة على احد الأ بناك التركية او اكثر، ما يشكل انباء ضربة قوية  لاقتصاد البلاد .

واتهمت انقرة المحاكمة بأنها “مؤامرة” وقالت ان القضاء الاميركي يسعى لوضع تركيا في موقف حرج سياسيا واقتصاديا.

ووصفت تركيا المحاكمة بانها “محاولة ابتزاز (…) لن نرضخ لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.