وجدة في أفق 2020 .. مشاريع متكاملة للتنمية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

برنامج التأهيل الحضري لمدينة وجدة الخاص بالفترة 2013-2016 سينتهي قبل الفترة المحددة له، هذا ما كشف عنه الوالي محمد مهيدية أول أمس بمقر بلدية وجدة أمام أعضاء المجلس، بمناسبة عقد دورة أكتوبر التي شهدت إلقاء عرض حول رؤية وجدة في أفق 2020.

ونظراللبرنامج الذي  سينتهي قبل موعده المحددة ، طالب المستشارين أعضاء المجلس بالاسراع في دراسة مشروع ومقترحات الرؤية التي قدمها أمامهم سعيد لهبيل عن الوكالة الحضرية لمدينة وجدة  التي تهدف  إلى إنجاز 60 مشروعا، خاصة على مستوى البنية التحتية والنقل والرياضة، فهي تتوخى فتح المزيد من المحاور الطرقية الداخلية في سياق مخطط التنقلات الذي أعدته الجماعة الحضرية، مع ربطها  بالمحاور الخارجية خاصة القطب التكنولوجي الذي تطرح الرؤية ربطه ايضا  بخط سككي للترام واي.

وفي نفس السياق، تسعى الرؤيةإلى ربط بعض التجمعات الحضرية والمدن الواقعة في ضواحي وجدة بالطريق السيار مباشرة، كما هو الشأن لمدينة جرادة، والمنطقة الحدودية، هذه الأخيرة وضعت كمحور أساسي فيها  بحيث يخصص لها برنامجا لتنميتها يشمل تأهيل طريق مغنية ومجموعة من المشاريع المهيكلة الخاصة بالبنية التحتية.

الى ذلك  المشاريع الكبرى التي تتوخى الرؤية إحداثها، مشروع منتزه بالقرب من المدخل الشمالي للمدينة، على مساحة 10 هكتارات، هذا المشروع بدأ المجلس أمس مباشرة بعد الانتهاء من العرض من إجراءات إقتناء الوعاء العقاري الذي سيشيد عليه هذا المنتزه الأول من نوعه بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.