تقرير لصحيفة فرنسية يشير إلى استخفاف الإستخبارات الفرنسية بمعلومات منشق عن داعش حول تعرض باريس لاعتداء إرهابي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

جاء في تقرير خاص لصحيفة journal de dimanche  الفرنسية حول هجمات باريس 13 فبراير 2015، أن المعلومات التي أطلع عليها المواطن الفرنسي “نيكولاس”، المنشق عن تنظيم “داعش”، المحققين في الإستخبارات الفرنسية، بأن عمليات إرهابية كبرى يستعد التنظيم تنفيذها في باريس وبروكسيل، قد قللت من أهميتها، معتقدة أنها مجرد مسوغات للإفلات من العقاب، تبعا لما نقله مصدر الخبر عن التقرير.

ومن بين الاعترافات المهمة التي أدلى بها الفرنسي “التائب”، يقول مصدر الخبر، بأن أبا عود كُلف بمهمة دراسة ملف المترشحين لانتقاء جواسيس وانتحاريين بعناية لتنفيذ عمليات كبرى في أوروبا، مؤكدا، على أن كل جاسوس يحصل على 50 ألف يورو مقابل كل عملية في أوروبا.

وأفاد التقرير، بأن “نيكولاس” قد حصل على المعلومات، من خلال تردده على “مطعم أبو سيف” في مدينة الرقة السورية معقل تنظيم “داعش”، والمختص بإعداد الأطعمة المغربية، حيث يتردد على ذلك المكان مقاتلون بلجيكيون من أصول مغربية ومواطنون فرنسيون، على حد قوله، يقول المصدر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.