اللقاء الدولي بتطوان حول ما بعد قمة باريس للمناخ COP21

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

سعيا من اجل التفاعل الايجابي مع ما تمر به الساحة الوطنية والدولية من احداث وقضايا مفصلية ، وإسهاما في إغناء النقاش العمومي الدائر حول رهانات وتحديات المنتظم الدولي فيما يتعلق بأثر المناخ على مستقبل البشرية ومختلف الأنظمة الايكولوجية للكوكب الأرضي واستشعارا بأهمية ما أسفرت عنه قمة باريس COP21 من قرارات تاريخية تتطلع إلى رسم خارطة طريق جديدة لالتزامات الأطراف الدولية فيما يتعلق بقضية مصيرية تهم الأثر الكبير الناجم عن التغيرات المناخية على المنظومة الدولية ، وخاصة انبعاث الغازات الدفيئة ، واستحضارا للدور الوازن والفعال الذي يضطلع به المغرب في إعطاء نفس ايجابي وفعال لصيرورة الاتفاقات المنبثقة عن مختلف القمم العالمية حول المناخ ، واستشرافا لقمة الأطراف COP22 الذي تقرر عقدها بمدينة مراكش في غضون شهر نونبر 2016 .. .
نظمت المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية FOMCD بشراكة مع مجلس عمالة إقليم تطوان لقاء دوليا هاما طيلة يومي الجمعة 26 فبراير 2016 بمقر عمالة تطوان ويومه السبت 27 فبراير 2016 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان تحت شعار : ” أي رهانات للمنتظم الدولي ما بعد قمة باريس للمناخ COP21المغرب نموذجا ” .
وقد شارك في هذا اللقاء ثلة من الأكاديميين والخبراء وفاعلين مؤسساتيين ، ومنتخبين ، وفاعلين من القطاع العام والخاص ، ومجتمع مدني ، ونساء ورجال الصحافة والإعلام وكافة المتتبعين والمهتمين …
وتضمن برنامج اللقاء الدولي الذي كان يسيره باحترافية عبدالسلام الدامون الكاتب العام للشيكة المتوسطية للمدن العتيقة بالجهة، جلستين علميتين وثلاث ورشات متخصصة وجلسة افتتاحية ، حضرها السيدات والسادة : الوزيرة شرفات أفيلال المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء ، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة ، والمدير العام لوكالة تنمية وإنعاش أقاليم الشمالية ، ورئيس المجلس الإقليمي لتطوان ، ورئيس جامعة عبد المالك السعدي ، وممثل رئيس مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة ، ومدير شركة امانديس تطوان ، والرئيس المنتدب للمؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية، إلى جانب شخصيات وطنية ودولية هامة ، ومنابر الاعلام المحلي والوطني .
وعلى مدى يومين ، وبحضور اكثر من 250 مشارك ومشاركة ، وازيد من 70 جمعية من المجتمع المدني بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وعدة برلمانيين ومنتخبين ، وأكثر من 30 إعلاميا وبحضور دولي ممثل في المجلس الإقليمي لمالقا ، وبلدية الميريا ، ومؤسسة اوروكيا الاسبانية ، وجامعة سانت تيان الفرنسية ، تناولت الجلسات بالدرس والتحليل الإبعاد البيئية من مختلف جوانبها ، مع التركيز على القمة الأخيرة للمناخ بباريس COP21 والأفاق المستقبلية للبيئة ببلادنا انطلاقا من القمة العالمية المرتقبة بمراكش ، مرورا بالمشاريع الوطنية الهامة في مجال الحفاظ على البيئة ، ووصولا للخطوات العلمية المفروض القيام بها وتطويرها على المستويات الجهوية والمحلية .
وخلال العروض والمناقشات والورشات ، خلصت أشغال هذا اللقاء الدولي إلى التوصيات التالية :
1- اعتبار الخطاب الملكي الذي القي في ِCOP21 بباريس خطة طريق أساسية في كل ما يتعلق بالمحافظة على البيئة والتغيرات المناخية ، والانخراط الايجابي في تطبيق اتفاقات القمة .
التعبئة الجماعية الوطنية لإنجاح القمة العالمية بمراكش COP22 والمشاركة الفعالة فيها .
2- التعبئة الجماعية الجهوية لإنجاح القمة المتوسطية بطنجة الإعدادية لقمة مراكش في يوليوز 2016 وجعلها عرسا بيئيا في جميع مدن وأقاليم الجهة .
3- الدعوة إلى جعل جهة طنجة تطوان الحسيمة جهة بيئية خضراء تتبوأ الريادة على المستوى الوطني في مختلف المجالات البيئية .
4- تقوية أواصر التعاون والشراكة بين مختلف الفاعلين من جماعات ترابية ومصالح خارجية معنية ومجتمع مدني وجامعات ومنابر إعلامية لإنشاء بنك للمشاريع والأنشطة تعمل على تحسيس المواطنين ، وتقوية قدرات مختلف الفاعلين ، وتطوير المنشات والبنيات وغيرها …
5- دعوة القطاعات الحكومية والمؤسسات المعنية والمواطنين ، إلى المحافظة على البيئة بصفة عامة والبيئة البحرية بصفة خاصة ، والاقتصاد في استهلاك الماء ، والاهتمام بالموارد الطبيعية وتشجيع الفلاحة التضامنية .
6- دعوة الجامعات والمؤسسات الداعمة ، إلى تشجيع ودعم الباحثين والطلاب على انجاز أبحاث ذات الصلة بالبيئة والتغيرات المناخية ، وتسهيل ولوج الطلبة إلى المؤسسات العمومية والشبه عمومية للحصول على المعلومة .
7- دعوة مختلف وسائل الإعلام ، الى تخصيص برامج للتعريف والتحسيس بالمحافظة على البيئة والتغيرات المناخية .
دعوة وزارة التربية والتكوين إلى إدراج التربية البيئية بالمقررات الدراسية .
8- دعوة الجماعات الترابية لإدراج نقطة بجدول أعمالها في الدورات المقبلة تختص بالبيئة ،وتحسيس المنتخبين وباقي الفاعلين استعدادا للقمة العالمية بمراكش .كما عرف اللقاء الدولي في اليوم الأول تسليم دروع تذكارية رمزية للمتدخلين في الكلمات الرسمية ومن بينهم السيد والي الجهة محمد اليعقوبي والسيدة الوزيرة شرفات أفيلال، والعربي المطني رئيس المجلي الإقليمي تطوان… .
وفي الختام تم رفع برقية شكر وامتنان إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .
تطوان/ع.الحفيظ أوضبجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.