بطل فيديو الزفت يغادر سجن آسفي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عانق عبد الرحمان المكرواي بطل الفيديو الذي كشف فضيحة “الزفت المغشوش” ببلدية جمعة أسحيم، الحرية عشية يومه الإثنين 8 فبراير الجاري، أسوار السجن المحلي بآسفي.
ووجد عبد الرحمان الذي حضيت قضيته بتعاطف كبير بلغ صداه عددا من الدول الأجنبية، لحظة خروجه والده وعددا من أفراد أسرته ونشطاء حقوقيين وفعاليات مدنية.
وكان نشطاء المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع آسفي، نظم بمعية ائتلاف جمعيات المجتمع المدني، صباح يومه الإثنين 8 فبراير 2016 وقفة احتجاجية أمام مدارة الجريفات تحولت إلى مسيرة جابت مختلف شوارع المدينة والأماكن التي تتضمن “مشاريع الفساد ومعقل المفسدين”، قبل أن يلتئم المحتجون مرة أخرى في وقفة أمام المحكمة الإبتدائية بآسفي للمطالبة باطلاق سراح عبد الرحمان.
وكان كيل الملك بالمحكمة الابتدائية، أمر مساء الإثنين 1 فبراير 2016، بمتابعة الشاب المسمى “عبد الرحمان المكراوي” المنحدر من جمعة اسحيم، بتهم تتعلق بالسب والقدف، وايداعه بالسجن المدني لآسفي.
وعلق  وزير التجهيز والنقل « عزيز الرباح » في تدوينة على « فيسبوك » على الواقعة أمس، وقال أن وزارته لا علاقة لها بالمقطع الطرقي الذي شابته عملية غش وتزوير واضح، بحسب ما جاء على شريط الفيديو، كما طالب الرباح صاحب الفيديو بالكشف عن الموقع الذي يتواجد به الطريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.