لقاء تواصلي يجمع بين إطارات اقليمية وجهوية وبرلمانية بجماعة تيوغزة إقليم سيدي افني

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

انعقد اجتماع موسع يوم الخميس 28 يناير2016 بمقر جماعة تيوغزة برئاسة السيد رئيس الجماعة وبحضور السيد عبد الوهاب بلفقيه المستشار البرلماني وعضو مجلس جهة كلميم وادنون والسيد ابراهيم بوليد رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني وبعض أعضاء المجلس الجماعي إضافة الى السيد عبدالله صديق عضو الغرفة الفلاحية بإقليم سيدي إفني ،وفي البداية افتتح رئيس الجماعة الاجتماع بكلمة ترحيبية شكر فيها ضيوف الجماعة على هذه المبادرة التي من شأنها أن تدعم آليات التواصل والتنسيق والتشاور بين الجماعة والمجلسين الإقليمي والجهوي ، كما استعرض في نفس الوقت مقترحات مشاريع وأفكار في إطار البحث عن رؤية تنموية محلية مبنية على التوافق والتشارك وأعقب ذلك بمجموعة من الإكراهات والمشاكل التي تعرقل التنمية بالجماعة ومن أبرزها :شبكة تطهير السائل الذي يدخل في إطار تهيئة وتأهيل المركز نظرا لما يشكله كقطب محوري على مستوى الإقليم ،مشكل المسالك الطرقية وعلاقتها بفك العزلة عن مجموعة من دواوير الجماعة خصوصا المتضررة منها بعد فيضانات 2014، الماء الصالح للشرب كمادة حيوية للساكنة وما عرفه انجاز الشطر الثاني من هذا المشروع من تأخير أثر سلبا على أوضاع المواطنين خصوصا وأننا مقبلون على سنة تحمل معها مؤشرات الجفاف الكلي وندرة الأمطار،وفي موضوع التعليم فالجماعة تفكر مع شركائها في تدبير ملف المدرسة الجماعاتية الذي يعرف بعض العقبات في تمويل الخدمات المرتبطة بالنقل المدرسي،كما أن الجماعة مقبلة على إعداد مشاريع تنموية واجتماعية واقتصادية …بالمركز كسوق مغطاة ومركب سوسيو رياضي وسوق السمك إضافة إلى مشاريع أخرى بالكزيرة لتأهيلها كقطب سياحي بالجماعة وكذا بأحد بيفورنا وسبت أيتإعزة كأسواق أسبوعية تابعة للجماعة.
وفي تدخل المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه نوه في البداية على انسجام أعضاء المجلس الذي يعكس نضج المنتخبين وتقديرهم للمسؤولية التي يتحملونها،كما دعا الجميع الى القطيعة مع الماضي الذي كان سببا في عرقلة مجموعة من المشاريع التنموية بهذه المنطقة الغنية بمواردها البشرية والطبيعية،وفي توجيهه لأعضاء المجلس طالب بإعداد برنامج تنموي تراعى فيه الأولويات وذلك بعقد شراكات مع مختلف المتدخلين في التنمية المحلية ،وفي هذا الصدد أبدى السيد المستشار استعداده للتعاون مع الجماعة في كل الملفات التنموية والاجتماعية الجاهزة والمتوفرة على الدراسة والوثائق الأخرى المطلوبة سواء على مستوى الجهة أو على مستوى القطاعات الوزارية. وفي تدخل السيد ابراهيم بوليد رئيس المجلس الإقليمي ركز على أن جماعة تيوغزة تحظى بالأولوية بالنسبة للبرامج التنموية على مستوى الإقليم نظرا لموقعها المحوري والرابط بين مختلف الجماعات عبر الطرق المتفرعة منها،لذلك فالمجلس الإقليمي رهن إشارة الجماعة في تدبير كل الملفات التنموية والإجتماعيةوالإقتصادية…

سليمان لبيب 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.