موقع عالمي يصنف سوق “الرحبة القديمة” بمدينة مراكش المغربية ضمن السبعة “الأكثر إثارة” بالعالم

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

صنّف موقع “ناشيونال جيوغرافيك”، الناطق بالإنجليزية، سوق “الرحبة القديمة” بمدينة مراكش المغربية ضمن السبعة “الأكثر إثارة” بالعالم إلى جانب أسواق عالمية شهيرة والتي قال إنه “لا ينبغي تفويتها”.

وحلّ سوق “الرحبة” بالمدينة القديمة لمراكش في الرتبة الثالثة بعد “سوق البهارات في دبي”، والسوق السياحي “ميركادو بينيتو خواريز” في المكسيك.

وفي المراكز الأربعة الأخرى، جاء “السوق المصري” في تركيا في الرتبة الرابعة.

ويعتبر هذا السوق التقليدي الأكبر في مدينة إسطنبول بعد البازار الكبير.

وصنف الموقع أسواق “خاري باولي” في دلهي الهندية، وسوق التوابل في مومباسا الكينية، و”بوكويريا” في برشلونة الإسبانية في المراتب الثلاثة الأخيرة على التوالي.

“حومة الرحبة”

ووصف “ناشيونال جيوغرافيك” سوق الرحبة المراكشي بـ”ساحة ساحرة ونابضة بالحياة”.

وأضاف أن هذا المكان يوفّر كل أنواع التوابل، إذ “تقدم الأكشاك والمحلات التجارية كل شيء من اليانسون النجمي إلى أعواد القرفة وخيوط الزعفران بأسعار منخفضة نسبيا، في حين أن وسط الساحة يعج بالناس الذين يبيعون كل شيء من زيت الأركان إلى مستحضرات التجميل النباتية”.

ونصح الموقع الراغبين في زيارة المدينة الحمراء بتجريب إحدى خلطات التوابل العطرية المشهورة محليا بـ”رأس الحانوت”.

ويتكون “رأس حانوت” من خلطة تصل إلى 30 نوعا من التوابل.

وسوق الرحبة – أو كما يسميها المراكشيون “حومة الرحبة” – هو المنفذ الأساسي إلى الساحة الفلكلورية لمدينة مراكش.

ويضم السوق، إلى جانب دكاكين الأعشاب والتوابل، مختلف أنواع الزرابي والألبسة التقليدية ومنتجات صوفية أخرى.

وبالإضافة إلى السياح، يُعتبر السوق ملتقى للتجار المغاربة القادمين من جنوب وشمال المملكة.

وفي مارس الماضي، صُنفت مدينة مراكش ضمن قائمة أفضل الوجهات السياحية العالمية، التي ينصح زياراتها في عطل فصل الربيع.

ووصفت المجلة البريطانية المتخصصة في أخبار السفر “كوندي ناست ترافلر”، مراكش بالمدينة النابضة بالحياة، حيث “تمتلئ سفوح التلال المجاورة بأزهار اللوز، ويلقي ضوء الشمس بظلاله المزخرفة على ساحة جامع الفناء المثيرة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.