حقوقيون يعتبرون محاكمة سعيدة العلمي بـ “السياسية” و يطالبون بالإفراج الفوري عنها

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أدانت اللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي، وهيئة مساندة الريسوني والراضي ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير، اعتقال المدونة سعيدة العلمي وطالبت بالإفراج الفوري عنها.

وكانت المحكمة الإبتدائية في الدار البيضاء، قد قررت مساء الجمعة، متابعة العلمي رهن الإعتقال، وأحالتها على سجن عكاشة، ومتابعتها بتهم تتوزع ما بين التحقير والتشهير والإهانة.

وجاء في بيان صادر عن اللجنتين، ، أن الهيئتين تدينان بشدة الاعتقال والمتابعة في حق الناشطة العلمي وتعلنان عن تضامنهما اللامشروط معها وعائلتها ومطالبتهم بالإفراج الفوري عنها.

واعتبر البيان أن هذه المتابعة “حلقة جديدة من حلقات ترهيب المواطنين، خصوصا المتضامنين مع عمر الراضي وسليمان الريسوني وتوفيق بوعشرين ونور الدين العواج ومعتقلي حراك الريف وكافة معتقلي الرأي”.

ورأى البيان في المتابعة “فصلا آخر من فصول الانتقام وتصفية الحسابات مع المنتقدين والمخالفين للتوجهات الرسمية”.

ودعا البيان من وصفهم بـ “الشرفاء في هذا الوطن إلى الاستمرار في التعبئة والتعريف بقضايا الاعتقال السياسي بالمغرب وجعل هذا الملف أولوية الأولويات ومدخلا لبناء مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.