تفكيك شبكة لترويج الكوكايين بمدينة سبتة المحتلة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

اوقفت المصالح الامنية  الاسبانية ، بمدينة سبتة المحتلة، شبكة لترويج الكوكايين تتكون من ستة أشخاص، جرى توقفهم إثر كمين محكم لعناصر الأمن ، بعد تنامي نشاط الشبكة التي شكلت مدينتي الفنيدق وتطوان.

 

وأكدت مصادر إعلامية إسبانية، أن توقيف الشبكة المحلية التي تعمل على ترويج الكوكايين من خلال العمل مع الزبناء عبر الهاتف  ونقل كمية المخدر عبر سيارات إلى  منازل بعينها، جاء بعد  عملية مراقبة دقيقة من طرف مصالح الأمن الاسباني لأنشطة الشبكة.

 

 الى ذلك حجزت المصالح الامنية إثر عملية التوقيف ، كمية من مخدر الكوكايين بلغت 140 غرام، ومبلغا ماليا من اليورو والدرهم المغربي، بلغ 3500 يورو، بالإضافة إلى هواتف نقالة وميزان إلكتروني و حجز سيارتين من من النوع السياحي ودراجات نارية، تستعمل من طرف الشبكة في ترويج المخدرات.

 

ويوجد ضمن الموقوفين شخص يعمل كحارس أمن، يعتبر العقل المدبر للشبكة، وشخص أخر يعمل في سيارة أجرة كتمويه في نقل المخدرات بين مختلف الأحياء بمدينة سبتة المحتلة دون إثارة إنتباه السلطات الأمنية.

 

ووفق نفس المصادر، فأن أنشطة الشبكة إمتدت لتشمل مدن شمال المغرب، خاصة مدينة تطوان، والفنيدق، حيث أعلنت مصالح الأمن الاسباني  أن شخصين من  الموقوفين يحملون الجنسية المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.