عميد كلية العلوم السملالية يعاكس ارادة الدولة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

محسن رزاق-مراكش
أجمَع مكون طلابي من داخل الساحة الجامعية على تنظيم أيام تحسيسية حول موضوع البيئة تماشيا مع المؤتمر الدولي للمناخ، وذلك طيلة أيام 2 و 3 دجنبر الجاري برحاب كلية العلوم السملالية ، إلا أنه تفاجئ(المكون) بعدم موافقة عميد الكلية ـ حسن احبيط ـ على تنظيم محاضرة حول موضوع البيئة والتي سيؤطرها استاذ من نفس الكلية.
يقول أحد أعضاء منظمة التجديد الطلابي : لقد رفضت عمادة كلية العلوم السملالية في شخص العميد و الكاتب العام بإمدادنا بمدرج و اللوازم التي نحتاج إليها من اجل انجاح النشاط التحسيسي التوعوي و المبادرة النوعية من داخل الساحة الجامعية، الشيء الذي يطرح عندنا نحن كمكون طلابي داخل الجامعة تساؤل عن الاسباب و الدوافع التي دفعت بالمسؤولين داخل الكلية الى عدم قبول مثل هذه الانشطة رغم التوصيات الدولية و الوطنية في هذا الصدد.
يضيف عضو المنظمة ان مثل هذه التصرفات لعميد الكلية الرافضة لتنظيم كل الانشطة الثقافية و الفنية و العلمية التي نعزم على تنظيمها دون ان يعطينا سبب مقنع بل يكتفي فقط بقول: – الساحة امامكم للعمل – مُتناسيا الحاجة المُلحة لقاعة أو مدرج لفتح نقاشات معرفية وعلمية.
و يذكر أن المحاضرة تم تنظيمها بعد محاولة لأعضاء التجديد الطلابي فرع مراكش التواصل و الإلحاح على مسؤول شعبة الجيولوجيا الذي رخص بعد ذلك الحصول على القاعة قبل انطلاق المحاضرة بساعة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.