جمعية الائتلاف الموحد لأبناء الفوسفاطيين باسفي تعقد جمعها العام السنوي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عقدت جمعية الائتلاف الموحد لأبناء الفوسفاطيين باسفي  يومه «الأحد 06 يوليوز 2014» جمعها العام السنوي ، و الذي عرف حضور أعضاء و منخرطي الجمعية، و تمت قراءة التقريرين الأدبي و المالي و المصادقة عليهما بالإجماع، كما تمت إعادة انتخاب المكتب المسير السابق مع تطعيمه بعضوي مكتب من الإناث مع تمديد صلاحيته لولاية ثالثة تجاوزا بالتعديل لما كان مقررا كسقف  لمدة عامين باللوائح الداخلية .بتجديد الثقة في الرئيس عبد القادر سواوتي

و باقي ألاعضاء المسيريين . وناقش الجمع مخلفات السنة الماضية، ومجموع الأنشطة التي نظمتها الجمعية. و وقف الجميع على مختلف النقط الإيجابية لتلك الأنشطة، ونقطها السلبية التي وجب تجاوزها مستقبلا .

 

مع تقييم مدى تحقيق المكتب المسير للجمعية لشروط العقد المعنوي و الأخلاقي الذي يربطه بالجمع العام . و كذا نجاح أعضاء المكتب المسير و لجانه التنفيذية و باقي منخرجي الجمعية في تحقيق أهدافها المعلنة و موقعهم من و في حقهم المشروع بإدماجهم ضمن النسيج التنموي الشامل للمجمع الفوسفاطي و كذا ضمان وصيانة حقوقهم الأساسية بحقهم في الشغل و العيش الكريم

 

و الجمعية تعتبر لحد الآن، جمعيةذات خط نضالي بأهداف اجتماعية محضة بمرور ثلاث سنوات على تأسيسها، و على كينونتها الوجودية عما سميت به سابقا « ائتلاف أبناء المتقاعدين و المتوفين المنتسبين للمجمع الشريف للفوسفاط باسفي » قبل أن تنضوي تحت هيكل تنظيمي هو ذات اسمها الآن كامتداد لتاريخها النضالي مطالبين في ذات الوقت بالاعتراف بكينونتها القانونية بعيدا عن كل عرقلة و تلكؤ مخزني بدعاوى قلما تصنف بأنها مسطرية أو قانونية.

 

قبل أن تنخرط كليا ضمن اصطفاف نضالي كمكون تأسيسي  بمعية مكونات جمعوية  أخرى اختاروا تعريفا لتكتلهم  ( الجبهة الموحدة لجمعيات المعطلين باسفي ).

 

و يبقى مجال عمل الجمعية على تنظيم وتأطير أبناء و بنات منتسبي المجمع   الفوسفاطي والدفاع عن حقوقهم , وتبني قضاياهم لدى الجهات العامة   والخاصة ، و كذا ربط علاقات نضالية مع الهيئات التي لها نفس الأهداف و التي لها صلة بقضية التشغيل . مع العمل على إحداث وتدبير مشاريع و مبادرات تجارية مدرة للدخل مع خلق فرص عمل موازية و لصيقة بهذه الأنشطة الإستثمارية . و هو حق تناضل لأجله الجمعية بمعية باقي إطارات معطلي الإقليم المسفيوي حتى تحقيق المطالب .

 

ووافق الجمع العام على قبول انخراطات جديدة لمجموعة من أبناء الجسم الفوسفاطي ، مع ترك أبواب الجمعية مفتوحة في وجه جميع من يريد الانضمام للجمعية دون إقصاء أوتمييز.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.