توقيع المجموعة القصصية “هوية مغتصبة” للشاعرة و القاصة إحسان السباعي بسلا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

سلا / عمر الشرقاوي وحسن الحماوي

 

في إطار الأيام الثقافية التي تنظمها جمعية العناية للعمل الثقافي والاجتماعي والرياضي برئاسة الأستاذ مصطفى أخساي بشراكة مع وزارة الثقافة، .شهدت الخزانة العلمية الصبيحية بعد زوال يومه السبت 14 اكتوبر 2015 حفل توقيع الأضمومة القصصية “هوية مغتصبة”للشاعرة والقاصة الأستاذة إحسان السباعي. وفي تصريح لها لجريدة الملاحظ جورنال قالت: ” هوية مغتصبة هي مجموعة قصص قصيرة جدا صدرت عن مطبعة دعاية بحي اشماعو بسلا  وهي تتضمن 60 قصة تتأرجح بين مواضيع اجتماعية ودينية ووطنية. وترتكز بالأساس على العوامل التي اغتصبت هوية المواطن العربي من ظلم واستبداد وعامل الهجرة التي اغتصبت حلم الشباب ورمت بهم جثثا في شاطئ الإهمال، في حين  أوطانهم أولى أن تتشبت بهويتهم وتمنحهم حق الحياة بشرف .والمجموعة القصصية تعتبر أول إصدار لي من هذا الجنس الأدبي بعد ثلاث دواوين شعرية “همسات من جوف الروح” و”خلجات برداء الغسق” وعيون ببياض العمى” ومجموعة قصص قصيرة ” نساء خلف الجدران” و”ديوان زجلي “يا لمهزوز على كفوف الريح “. والحمد لله لم يغتصب حق مجموعتي واليوم سنعيش حفل توقيع لها تحت إشراف جمعية العناية للعمل الثقافي والاجتماعي والرياضي وتمنياتي لها بالتوفيق”

الأمسية قدمت فقراتها الشاعرة سميرة المنصوري العزوزي بكلمة ترحيبية بالحضور الوافد من عدة مدن مغربية متكبدين عناء السفر،وبصوت متخشع تلا المقرئ محمد الأمين بلحاج آيات بينات من الذكر الحكيم ، ليقف بعدها الحضور لترديد النشيد الوطني .لتتناول الكلمة من جديد الشاعرة سميرة المنصوري لتقديم ورقة تعريفية حول تأسيس الخزانة العلمية الصبيحية ودورها بالمساهمة في الاشعاع الثقافي بالمدينة ،بعدها تناول الكلمة رئيس جمعية العناية مصطفى أخساي رحب فيها أيضا بالحضور، وتلا نص البرقية المرفوعة إلى السدة العالية بالله .

وفي نفس السياق فقد قدمت في المجموعة القصصية ورقتان نقديتان : الأولى، تميزت بطابعها الأكاديمي قدمها الأستاذ محمد مرزوق من العرائش، والثانية  انطباعية قدمتها الشاعرة والقاصة الأستاذة رحيمة بلقاص، بعد ذلك تناولت الكلمة المحتفى بها القاصة إحسان السباعي حيث أمتعت الحضور بقراءة لنماذج من القصص القصيرة جدا من مجموعتها هوية مغتصبة،كم تناوب على منصة البوح بعض الشاعرات والشعراء لتشنيف مسامع الحضور بقراءات في الفصيح والزجل وهم :العباس بلمختار ــ عبد السلام الساطاني ــ ثريا الوزاني ــ محمد الناجح ــ خديجة بلكزار ــ إلى جانب كلمة في حق الشاعرة الأقاها الكاتب الصحفي الأستاذ محمد خليل.
واختتم حفل التوقيع بتقديم هدايا وشواهد تقديرية للمشاركين، والتقاط صور تذكارية جماعية تخليدا للمناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.