صحراويون وحدويون يتعرضون للاعتداء من طرف إنفصاليين بمدريد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تعرض صحراويون وحدويون، امس السبت 14 نونبر2015 في مدريد، للاعتداء من طرف انفصاليي “البوليساريو”، بحسب ماعاينت وكالة المغرب العربي للأنباء بمكان الحادث.
وكان هؤلاء الصحراويون الوحدويون يستعدون لتنظيم وقفة احتجاجية ضد انتهاكات “البوليساريو”، والتنديد بحالات الاختفاء القسري التي ارتكبتها هذه الحركة الإجرامية.
وهاجم الانفصاليون ، الذين أغاظهم التحول التاريخي الذي تعرفه قضية الصحراء بعد إطلاق النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية والانتكاسة السريعة ل”البوليساريو”، الأشخاص الذين كانوا يريدون المشاركة في هذه الوقفة، وضمنهم رئيس جمعية المفقودين في “بوليساريو”، الداهي أكاي، مرددين شعارات معادية للمغرب وشتائم في حق الوحدويين .
وبرأي عدد من الشهود في عين المكان، فإن هذه الممارسات تؤكد أساليب الترهيب والاستفزاز التي ينهجها الانفصاليون لتكميم الأفواه التي تحاول فضح الممارسات والجرائم المهينة التي ترتكبها البوليساريو بمخيمات تندوف.
كما يحاولون عبثا وقف زخم الدعم الذي يلقاه المقترح المغربي للحكم الذاتي الموسع بالصحراء المغربية.
يذكر أن “البوليساريو” حركة انفصالية أنشئت سنة 1975 من طرف الجزائر، التي تمولها وتحتضنها فوق أراضيها، وتسعى لإنشاء دويلة وهمية في المغرب العربي، وعرقلة أي تسوية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، ومختلف الجهود الرامية إلى الاندماج الاقتصادي والأمني الإقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.