المركز الثقافي المصري جسر للتواصل بين الحضارات

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

ابو نعمة

في قلب العاصمة الإدارية وغير بعيد عن محطة القطار الرباط يتواجد أحد المراكز الثقافية العتيقة بالرباط إنه المركز الثقافي المصري، الذي يعد أول مركز ثقافي ينشأ بالمغرب في سنة 1957.
يقع المركز في الطابق السفلي بزنقة الحسين الأول بحسان، يتكون من فضاء للاستقبال، حيث خصصت أرائك مريحة للضيوف والزوار تتوسطها أعلام مغربية ومصرية و يشتمل المركز على عدة مرافق تتيح للطلاب والزائرين الاطلاع على محتوياته من الكتب والمراجع في جو هادئ ومريح، فهناك قاعة مخصصة للندوات وعرض مختلف الأنشطة الثقافية، تتسع لحوالي مائة شخص مجهزة بكل مستلزمات العروض الفنية،والثقافية والندوات،واللقاءات بالإضافة إلى كونها مؤثثة بالعديد من التحف الفنية المصرية منها الفضية والنحاسية في الداخل يوجد البهو الفرعوني، وهو رواق يشتمل على العديد من المجسمات والصور والتحف الدالة على أصالة وعمق الحضارة الفرعونية، الذي تقام به معارض للفن التشكيلي، وفي الوسط توجد مكتبة ضخمة تضم حوالي 30 فهرس و 32550 من الكتب في العديد من المجالات المعرفية “تاريخ فلسفة،علوم إنسانية،وشرعية، روايات آداب، ومعارف عامة”، بالإضافة إلى 80 كتاب نادر يتجاوز عمره مائة سنة، كما يتوفر المركز على مكتبة سمعية بصرية تحتوي على 80 شريط فيديو يعمل موظفي المركز على تحويلها إلى أقراص مدمجة قصد تشغيلها عبر الحاسوب، كما خصص المركز أيضا مكتبة للمكفوفين وضعاف البصر تتألف من مجموعة من الكتب والمراجع المطبوعة بطريقة “براي”، بالإضافة إلى مكتبة للأطفال ومجموعة حواسيب للبحث توضع رهن إشارة رواد المركز ويسهر على كل هذه المرافق طاقم مكون من 7 موظفين .
المركز الثقافي المصري بحكم موقعه الإستراتيجي بمركز المدينة وقربه من كبريات المعاهد والمؤسسات الثقافية والتعليمية بالرباط، يوفر خدمات للعديد من الطلاب والمفكرين والنخبة المثقفة من خلال توفير أمهات الكتب والمراجع في الثقافة العربية ، كما يقوم في إطار برنامجه الثقافي بعدة أنشطة موازية تمكن رواده من الإطلاع على مكونات الثقافة المصرية ، حيث تنظم ندوات شهرية للتعريف بأحد الأجناس الأدبية من شعر وقصة ورواية ،كما ينظم في إطار الأسبوع الثقافي ندوة الكاتب ، التي تتضمن قراءة تحليلية لأهم الكتب والدراسات النقدية بمشاركة مفكرين ومسرحيين وأدباء مغاربة ومصريين من أجل العمل على اندماج وتلاقح الثقافات. هناك أيضا الأسبوع الفني الذي يتيح فرصة للفنانين التشكيلين من عرض لوحات تعرض إبداعاتهم الفنية. فيما يخص السينما ينظم المركز أسبوع السينما المصرية وذلك بعرض مجموعة من الأفلام السينمائية التاريخية تعقبها مناقشة وقراءة نقدية و تحليلية. وأخيرا ندوة الشهر التي تجمع أطيافا من المفكرين والكتاب لمناقشة المواضيع والقضايا الهامة التي تشغل بال المواطن العربي، هذا بالإضافة إلى تنظيم أمسيات شعرية ممزوجة بتقاسيم من آلة العود تضفي على المكان جمالية وأريحية تامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.