فعاليات المجتمع المدني بسلا يخلدون الذكرى الأربعين ﻹنطلاقة المسيرة الخضراء

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الرباط:حسن الحماوي

نظمت العديد من الجمعيات و فعاليات المجتمع المدني بسلا امس الجمعة 6 نونبر 2015 الدورة الثانية لمسيرة التنمية التضامنية تحت شعار “المجتمع المدني لمدينة سلا في خدمة القضية الوطنية” ،وهو اليوم الذي يخلد فيه الشعب المغربي هذه السنة الذكرى الأربعين ﻹنطلاقة المسيرة الخضراء المظفرة،وذلك بمشاركة مجموعة من الفعاليات الرياضية والجمعوية و ثلة من الأطفال و الشباب لتعريفهم و معايشتهم أحداث القضية الوطنية و ربط الماضي بالحاضر بحضور بعض القبائل الصحراوية و بعض ممن شاركوا في حدث المسيرة الخضراء سنة 1975. حيث انطلقت المسيرة على الساعة العاشرة صباحا من ساحة الشهداء باب بوحاجة بمدينة سلا عبر أسوار المدينة العتيقة في اتجاه ساحة باب المريسة التي تجمع فيها المشاركون لترديد النشيد الوطني ورفع الراية المغربية موازاة مع أغاني خالدة من الريبرتوار الوطني تخلد للذكرى الغالية.
وفي هذا السياق قال عزيز بنبراهيم رئيس مقاطعة باب المريسة في تصريح لوسائل الاعلام ” المغاربة سنويا يعبرون عن وطنيتهم وتلاحمهم في مثل هذه المواقف، وهم بذلك جنودا لخدمة الوطن، مضيفا أن ساكنة سلا دائما حاضرة منذ الاستقلال في مثل هذه التظاهرات وهي الان تستمر في مواكبة هذا الحدث ،حدث المسيرة الخضراء المظفرة في ذكراها الاربعين .”
وفي السياق ذاته قال مليشة أحمد أسير سابق في معتقلات تندوف في تصريح خص به جريدة “الملاحظ جورنال” “اليوم جئت للمشاركة في هذا الحفل الرائع الذي ينظم بسلا مع فعاليات المجتمع المدني وساكنة سلا والذي يعبر عن تضامن الشعب المغربي مع إخوانهم في الاقاليم الجنوبية ،وأضاف قائلا “هذه التظاهرة هي تعبير واضح على أن الشعب المغربي لازال يحتفظ على الشعلة مضيئة في سماء الاقاليم المغربية من طنجة الى الكويرة وهذا يدل على الاعتراف بما قام به 350 الف مغربي انطلقوا من ربوع المملكة في مثل هذا اليوم وعبروا الحدود الوهمية المفتعلة من طرف الاسبان، وبالمناسبة صدر لي كتاب بعنوان ” أكثر من المتحمل ” باللغة الفرنسية ، ويتضمن 3 محاور أولها يتحدث عن الصراع المغربي الجزائري المفتعل منذ 1962 من طرف الجنرالات الجزائرية لإعاقة تقدم وتنمية المغرب في المجال الاقتصادي وحقوق الانسان وقريبا سيصدر باللغة العربية.”
وفي خضم هذه الاحتفالات أعطيت الانطلاقة ل “حسن عربوش” الذي سيذهب مشيا على الإقدام بإذن الله من مدينة سلا إلى مدينة العيون الصحراء المغربية.
وتجدر الاشارة الى ان هذه التظاهرة الوطنية نظمت بتنسيق وتعاون مع عمالة سلا ،الجماعة الحضرية لسلا ، مجلس عمالة سلا ،مجلس مقاطعة باب المريسة ، مجلس مقاطعة تابريكت ، مجلس مقاطعة العيايدة، جمعية ابي رقراق، المندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير بسلا ، نيابة وزارة التربية الوطنية بسلا ،ونيابة الشبيبة والرياضة بها، بالاضافة الى جمعية” امرأة، انجازات وقيم” بالرباط والتي تترأسها البطلة العالمية نزهة بيدوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.