متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط يحتفي بالذكرى الأولى لإحداثه بحفل للموسيقى الكلاسيكية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قال المهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب (حكومية)، اليوم الأربعاء بالرباط، إن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، الذي يفتح أبوابه أمام الجمهور المغربي، غدا الخميس، سيكون مفتوحا، أيضا، أمام الفنانين العرب والعالميين لعرض أعمالهم. (Mustapha Houbais - Anadolu Ajansı)

حسن الحماوي

شهد متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط بحر هذا الاسبوع الاحتفاء بالذكرى الأولى لإحداثه بحفل للموسيقى الكلاسيكية أحياه ثلاثي من الجوق الفيلارموني للمغرب.
وفي تصريح لرئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف المهدي قطبي لوكالة المغرب العربي للانباء ، قال إنه يتم الاحتفال بهذه الذكرى الأولى تحت شعار “سنة من التقاسم”، بشعور من الفخر لكون متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر استطاع استقطاب حوالي 160 ألف زائر، مشيرا إلى أن هذا التوافد الكبير دليل على اهتمام قطاعات واسعة من الجمهور المغربي بالفن ويعني أيضا ان “الزوار المغاربة، وكذا الأجانب، أتوا من مناطق متفرقة”.
ومن جانبه صرح عبد العزيز الدريسي، مدير المتحف أن هذا الأخير هو المؤسسة المتحفية الأولى بالمملكة المكرسة للفن الحديث والمعاصر والتي تستجيب للقواعد المتحفية العالمية،مشيرا الى انه بفضل المعرض الافتتاحي “1914-2014 .. مائة سنة من الإبداع” استطاع تحقيق استقطاب جمهور واسع.
وتضمن الحفل الموسيقي معزوفات كلاسيكية أداها كل من الفنان فريد بنسعيد على آلة الكمان( رئيس الجوق الفيلارموني للمغرب )، والفنانة إليانور غيوم على آلة البيانو، والفنان كريستوف بوني على آلة الفيولونسيل.
كما قدم الثلاثي روائع للنمساوي جوزيف هايدن (1732-1809) من ضمنها رقصة غجرية، وللروسي سيرغي رحمانينوف (1873-1943) تمثلت في رقصة شرقية بالفيولونسيل والبيانو، وللألماني كريستوف ويليبالد غلوك (1714-1787) في معزوفة بالكمان والبيانو، وللتشيكي أنطونان دفوراك (1841-1904)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.