بعض المساجد بمراكش تستغني عن قراءة الحزب كما كان متعارفا عليه

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

على غير العادة التي كانت سائدة في الوسط الديني المغربي المتعلقة بقراءة حزب من الذكر الحكيم خلال فترتين من اليوم الواحد،لاحظ جل المتتبعين غياب تلاوة الحزب من بعض المساجد،رغم تكليف مندوبية وزارة الأوقاف لبعض الأشخاص للقيام بذلك مع تمكينهم من بعض التعويضات المادية جزاء قيامهم بذلك.
فهل مندوبية وزارة الاوقاف بمراكش تقوم بتتبع الملكفين بالقيام بهذه الشعيرة الدينية؟،التي لاينكر فضلها في إستضهار القرآن،وصيرورته في الحلاقات الدينية.
الأمل معقود على هذه المندوبية لدرء هذا العمل الذي يصب خارج المؤسس الديني المعول عليه في بناء العقل السليم في مجتمع فاضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.