احتجاجات ساكنة مجموعة من دواوير مدينة جرسيف على عدم استفادتهم من مساعدات مؤسسة محمد الخامس للتضامن

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

احتجت ساكنة مجموعة من دواوير مدينة جرسيف ، التي اعتبرت نفسها قد «استثنيت» من عمليات توزيع المساعدات التي أشرف على إعطاء انطلاقتها وطنيا الملك محمد السادس و محليا السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف في بداية الأسبوع الأخير .
وحضرت حوالي 60 سيدة من ساكنة مختلف أحياء المدينة لتجسيد وقفة احتجاجية، منذ صباح هذا اليوم 04 يوليوز 2014 أمام مقر عمالة جرسيف، احتجاجا على إقصاء أسرهن من المساعدات الغذائية.
متهمات، الشيوخ والمقدمين باعتماد معايير خاطئة في اختيار المستفيدين، وقالت إحداهن إن «الشيوخ والمقدمين اختاروا أفرادا من عائلاتهم وميسورين ماديا واستثنوا العائلات الفقيرة ومجموعة من الأرامل وعائلات تضم يتامى»، وطالبت النسوة، اللواتي حضرن الوقفة، عامل الإقليم والسلطات بفتح تحقيق في «التلاعب في توزيع المساعدات الغذائية واستثناء الفقراء وتوزيعها على ذوي القربى »، والعمل على استدراك ما تبقى من العائلات غير المستفيدة، مؤكدات أن  الأطراف المسؤولة على عملية توزيع المساعدات باستقدام أقاربهم، للاستفادة من المساعدات وحرمان ساكنة الدواوير التي تعتبر مضرب مثل في الفقر والهشاشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.