حجز 11كلغ من الهروين إثر تفكيك شبكة دولية بأسبانيا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

في عميلة أمنية غير مسبوقة، أعلنت مصالح الأمن الاسباني تمكنها من تفكيك شبكة دولية لترويج  مخدر الهروين، إنطلاقا من مدينة مورسيا الاسبانية، حيث  تم حجز 11كلغ من الهروين، وتوقيف 17  شخصا، بينهم  شخصان يحملان الجنسية المغربية.

 

 وأوضحت مصادر إعلامية إسبانية، أن تفكيك الشبكة جاء عقب أبحاث قامت بها الشرطة الاسبانية إثر توقيف شخصين يروجان الهروين في مدينة مورسيا، حيث تابعت خيوط الشبكة والاشخاص الذين يزودونهم بالمخدرات القوية، لتتمكن من تحديد طريقة عمل الشبكة الدولية التي كانت تقوم بجلب المخدرات من هولندا .

 

 ومكنت العملية  الأمنية الكبيرة  من حجز 11كلغ من الهروين، إثر مداهمة منزل في المدينة، ملفوفة في علب  من حجم نصف كيلوغرام، بالاضافة إلى حجز   6 سيارات،  ومبالغ مالية قدرت ب 12000 ألف يورو.

 

 وفي تفاصيل  طريقة عمل الشبكة الدولية، فقد كشفت العملية عن توزيع دقيق للأدوار بين الموقوفين من خلال أشخاص يحملون من شمال إفريقيا، يعملون على جلب مخدر الهروين من هولندا، وتسليمه  لشخصين  اخرين يحملان الجنسية المغربية في أحد المنازل في مدينة مورسيا، قبل أن يقوم العضوان في الشبكة بتسليم شحنة المخدرات لمتزعمي شبكة ترويج الهروين.

 

 وتعد هذه العملية من أكبر العمليات التي تقوم بها الشرطة الاسبانية في الاونة الأخيرة  ضد  شبكات ترويج مخدر الهريون ، الذي يأتي في مراتب متأخرة من حيث الاستهلاك لدى  لمتعاطين  للمخدرات، بعد مخدر الحشيش والكوكايين والأقراص المهلوسة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.