مصالح ولاية أمن الدار البيضاء توقف شخصين وبحوزتهما كمية كبيرة من الأقراص الطبية المخدرة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

نجحت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء مساء أمس السبت 19 شتنبر الجاري في توقيف شخصين، (من مواليد 1972 و1977) بمدخل مدينة أزمور، وبحوزتهما كمية مهمة من الأقراص الطبية المخدرة، وذلك في إطار المجهودات الرامية إلى التصدي للأعمال الإجرامية ذات الصلة بجلب وترويج مواد مخدرة.
وأوضح بلاغ لولاية أمن الدار البيضاء أن المعطيات الأولية المتوفرة أشارت إلى توصل مصالح الأمن بمعطيات دقيقة حول قيام المشتبه فيهما بنقل كمية الأقراص المجوزة إلى مدينة أزمور انطلاقا من مدينة الدار البيضاء حيث تمت مباشرة عملية ضبطهما على متن سيارة من نوع بيرلانغو، وحجز شحنة الأقراص الطبية المهلوسة التي بلغت 8000 قرص نوع ريفوتريل، بالإضافة إلى صفيحة من مخدر الشيرا ورزمة من مادة الكيف، وكذا مبالغ مالية وهواتف نقالة.
وقد تم وضع الموقوفين رهن الحراسة النظرية، فيما لا زالت التحريات جارية لتحديد باقي المتهمين في هذا النشاط الإجرامي وتقديمهم أمام العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.