غرفة الجنايات لدى محكمة الاسئناف بمدينة طنجة تقضي بـ 90 سنة سجنا في حق منفذي جريمة المصلى

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الملاحظ جورنال/متابعة

قضت غرفة الجنايات لدى محكمة الاسئناف بمدينة طنجة، بأحكام سجنية تراوحت ما بين 20 سنة و 30 سنة، في حق أربعة أشخاص من أسرة واحدة، لضلوعهم في جريمة قتل راح ضحيتها شاب بحي المصلى، أواخر يونيو 2014.

فبعد مرافعات كل من الدفاع النيابة العامة، قررت الهيئة القضائية مؤاخذة المعنيين بالأمر، ويتعلق الأمر بأب وثلاثة من أبنائه، مؤاخذة المتهم الرئيسي (أحد الأبناء)  بثلاثين سنة سجنا نافذا، بينما قضت بعشرين سنة في حق بقية الأفراد.

ووجهت المحكمة، إلى المعنيين بالأمر، تهم تتعلق بالقتل العمد والمشاركة في الجريمة عن سبق إصرار وترصد، وتكوين عصابة إجرامية، وحيازة واستعمال السلاح الأبيض.

وتعود تفاصيل القضية، إلى يوم 29 يونيو 2014 (تزامن مع أول أيام رمضان)، عندما قام أفراد العصابة المكونة من أب وثلاثة أبناء، باعتراض سبيل الشقيقين عمر ومحسن الغشام، قبل نحو ساعة من أذان المغرب، حيث تلقى هشام طعنة قاتلة على مستوى القلب، أردته قتيلا على الفور، بينما أصيب محسن بجروح بالغة الخطورة، جراء طعنات وضربات على مستوى أنحاء مختلفة من جسده.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بالمدينة، من توقيف الجناة، بعد وقت قصير من تنفيذهم لهذه الجريمة، التي روعت سكان حي المصلى، ودفعت شباب الحي إلى تنفيذ مسيرة احتجاجية تطالب بتوفير الأمن في حيهم، الذي يقولون أنه يعرف حالة تدهور أمني كبيرة.

وحسب مقربين من الضحيتين، فإن الجريمة ذات أبعاد انتقامية، حيث كان الشقيقان قد أدليا بشهادة لدى الجهات القضائية والأمنية قبل نحو عامين، في قضية إجرامية تورط فيها أحد أفراد العصابة التي نفذت هذا الاعتداء البشع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.