اعتقال صحفي فرنسي حاول ابتزاز الملك محمد السادس

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

القت السلطات الفرنسية، يوم الخميس 27غشت الجاري ، القبض على الصحفي الفرنسي “اريك لوران”، بعد محاولته ابتزاز الملك محمد  السادس نظير عدم نشر كتاب.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية ان الدولة المغربية سجلت شكاية ضد الصحفي واتهمته بابتزاز الملك محمد السادس، وتم تعقبه لمدة، عبر لقاءاته جمعته مع محامي مغربي، ظل “يتفاوض” معه تحت اعين السلطات الفرنسية.

الصحافي الفرنسي، البالغ من العمر 68 عاما، سبق له ان نشر مجموعة من المؤلفات حول المغرب. وكان يعتزم نشر كتاب جديد قبل ان يطلب من الملك محمد السادس مبلغا ماليا يقدر ب3 ملايين اورو مقابل عدم نشر الكتاب، بدعوى انه يحتوي علي مجموعة من الاتهامات الموجهة للملك محمد السادس.

وحسب وسائل الاعلام الفرنسية، فان الصحافي اتصل بالديوان الملكي، حيث اخبره انه ينوي نشر كتاب به اتهامات للملك وطلب لقاء المسؤولين المغاربة. وبالفعل، جرت لقاءات بين الصحافي واحد المحامين ليطلب “اريك لوران” مبلغ ثلاثة ملايين اورو مقابل عدم نشر الكتاب.

السلطات المغربية اخبرت البوليس الفرنسي، ليتم نصب كمين للصحافي، حيث تم تسجيل محادثة بينه وبين المحامي تم خلالها تناول طريقة تسلم المبلغ والمكان المخصص لذلك، ليتم اعتقاله على الفور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.