زلزال تأديبي عنيف يضرب مركز الرواضي للوقاية المدنية بإقليم الحسيمة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عاش مركز الوقاية المدنية بإقليم الحسيمة فضيحة من العيار الثقيل كشفت عن احتضان  أسواره “مزرعة”  للكيف و الطابا، وذلك بعلم من قائد الثكنة الذي يغض الطرف عن هذه الزراعةغير المشروعة.

وقد تناقلت هذه الفضيحة وسائل الإعلام التي  انكشفت فصولها بعدما تطور مؤخرا خلاف بين قائد للوقاية المدنية بمركز الرواضي بإقليم الحسيمة، وأحد عناصره لتوجيه الأخير للكمة قوية لرئيسه سددها لوجهه، ما أخضعه لعدة إجراءات تأديبية، بيد أن  الأمور لم تقف عند هذا الحد، بعد أن وشى عنصر الوقاية المدنية للجنة التي أدبته بخبر مفاده أن مركز الوقاية المدنية بجماعة الرواضي التابع لإقليم الحسيمة، يعرف كل أنواع التجاوزات والخروقات.
  ومباشرة بعد  توضل اللجنة  بهذا الخبر ،قامت بإرسال ممثلين عنها للتيقن من الخبر،لتتخذ تدابير اجرائية في حق رئيس الثكنة والعاملين معه  على خلفية تقرير معاينتها .
وبعد التأكد من صدقية الإتهام،قامت بفتح تحقيق في الموضوع الذي أدى بتوقبف رئيس المركز ،وتنقيل باقي العناصر ،في أنتظار عرضهم على لجنة تأديبية لإتخاذالمتعين في حقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.