استخراج كنز من جبال الأطلس الكبير بإقليم الحوز بضواحي مراكش يتسبب في توقيف 8 اشخاص

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أحالت مصالح الدرك الملكي بالجماعة القروية «آسني» على النيابة العامة بمراكش، اليوم الاثنين 13يوليوز 2015، ثمانية موقوفين إثر مواجهات دامية بينهم حول كمية من الحلي والمجوهرات عبارة عن كنز تم استخراجه من جبال الأطلس الكبير بإقليم الحوز بضواحي مراكش.

وافادت مصادر عليمة  لجريدة الملاحظ جورنال ، إن أحد الموقوفين ربط الاتصال بأشخاص من إقليم الصويرة معروفين بالاتجار في الكنوز من أجل بيعهم تحفا فنية مصنوعة من الذهب الخاص، أكد أنها مستخرجة من كنز مدفون بجبال الأطلس الكبير، ويريد بيعها مقابل 100 ألف درهم، حيث حل المعنيون حسب اتفاق مسبق ساعات قليلة قبل أذان مغرب يوم الجمعة الماضي، بإحدى الغابات الواقعة بين الجماعة القروية «أمزميز» و«أسني».

مضيفا، أنه مباشرة بعد وصول التجار المذكورين إلى عين المكان ومعاينتهم للتحف الفنية الذهبية، شرعوا في تعنيف صاحبها محاولين الاستيلاء عليها دون مقابل، قبل أن يباغتهم مجموعة من أصدقائه الذين كانوا مختبئين خلف الأشجار وسط الغابة السالف ذكرها، ما أدى إلى مواجهات دامية بين أفراد المجموعتين استعملت فيها الهراوات، لتتدخل عناصر من الدرك الملكي التي أوقفت ثمانية أشخاص من المجموعتين فيما لاذ آخرون بالفرار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.