العثورعلى البطلة فدوى تطفو فوق سطح البحر بعد فاجعة واد الشراط

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أكدت بعض المصادر العليمة لجريدة الملاحظ جورنال  أن بحر الصخيرات بدأ يلفظ جثث الأطفال الغرقى المنتمين الى بنسليمان، وبعد عدة  أيام من البحث المتواصل، القى البحر فجر اليوم الأربعاء بجثة فدوى الوردي بطلة افريقيا في التكواندو ذات 16 ربيعا.
فيما تتواصل عمليات البحث عن اربع جثت أعتبرت سابقا في تعداد المفقودين .

وتعود الحادثة الى الأحد الماضي لما عرف شاطئ غير محروس يحادي واد الشراط  غرق عشرات الاطفال ما بين 12 و 17 سنة وقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي من إنقاذ طفلين فيما توفي ستة واعتبر خمسة اخرون في عداد المفقودين.
وينتمي هؤلاء إلى إحدى الجمعيات الرياضية ببنسليمان كانوا في رحلة استجمامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.