اصابة 17 تلميذا بدار الطالب جماعة عين قنصرة التابعة لإقليم مولاي يعقوب بحالات تسمم خطيرة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

نقل حوالي 17 تلميذا مساء أمس في وقت متأخر من ليلة الخميس ( 4 يونيو 2015)،على وجه السرعة إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني ،بسبب إصابتهم الجماعية بتسمم غذائي وصف بالخطير ،داخل دار الطالب بجماعة عين قنصرة التابعة لنفوذ عمالة إقليم مولاي يعقوب 20 كلم من وسط فاس.

 

وعلمت جريدة الملاحظ جورنال من مصادر قريبة  ،ان 17 تلميذا قدمت لهم مشروبات من منتوج “عصيري “منتهي الصلاحية،أدخلهم في نوبات الغثيان و الدوران و القيء المسترسل و ارتفاع في درجات الحرارة،عجل بنقلهم إلى المستشفى .

مضيفة ،ان خطورة التسمم الذي أصيب التلاميذ غالبيتهم أقل من 10 سنوات ،جعلهم يصارعون الموت إلى حين وصول سيارات الإسعاف،وسط صراخ باقي الأفراد و ذهول المكلفين بدار الطالب المذكورة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.