تملالت:عملية إعذار في حجم القيم النوعية المضافة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تناغما مع وثيرة إغناء وتنفيذ أجندة مهرجان ربيع تملالت في نسخته الرابعة،تمت بإشراف جمعية مهرجان ربيع تملالت عملية إعذار صبيحة الخميس 4 يونيو 2015 إبتداءا من الساعة السابعة صباحا بمستشفى للاخديجة سيستفيد منها 180طفلا من ساكنة مدينة تملالت وقلعة السراغنة بحضور السيد الباشا وممثل الدرك الملكي وباقي السلطات المحلية من قوات مساعدة والوقاية المدنية ،إضافة إلى رئيس الجماعة ورئيس المصلحة الطبية بالمدينة.
وقد جند طاقم طبي متخصص متكون من 10 أفراد اهتموا جميعهم بالحدث الذي وفرة له في نفس الآن الوسائل اللوجستية الكفيلة بتحقيق العملية لغايتها في أجواء صحية غنية بالرعاية والتتبع.
وقد تفاعل المواطنون مع الحدث من خلال الإقبال الملحوظ والمشاركة الفعالة لجميع مكونات مجتمع المدينة،من أجل العمل على سلامة العملية التي تستحق كثيرا من التنويه لعلاقتها بشريحة اجتماعية تستحق كامل العناية والرعاية.
إلى ذلك فقد تجندت فعاليات الراعية للعملية لتوفير الملابس والتغذية والنقل للأطفال وعائلاتهم.
بادرة اجتماعية من العيار الثقيل تسجل في لوائح الأعمال الجليلة لكافة الفرقاء المساهميين في خلق وإدخال البهجة والحبور على شريحة في حاجة الى كثيرمن الاهتمام .
وتجدر الإشارة الى أن عملية مواكبة لعملية الإعذار تمت بتوزيع 20 حاسوبا وآلتين طبيتين لفائدة أمراض النساء والتوليد ،ولمركز التشخيص الصحي مما أضفى على هذه الصبحية مسحة من الإحساس الإنساني بكل تجلياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.