وزيرالإتصال الخلفي و رأيه في خلاعة “لوبيز” بمهرجان موازين

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

خرج الوزير الخلفي عن صمته عصر يوم السبت ( 30 ماي 2015)، و أبدى برأيه الأولي على صفحته الاجتماعية “الفايسبوك”.

 قائلا،”ما جرى بثه مرفوض وغير مقبول ومخالف لقانون الاتصال السمعي البصري ولدفاتر التحملات، وستتم مراسلة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري باعتبارها الجهة المسؤولة عن مراقبة تقيد هيئات الاتصال السمعي – البصري بمضمون دفاتر التحملات وبصفة عامة تقيدها بالمبادئ والقواعد المطبقة على القطاع. كما ستتم مراسلة لجنة الأخلاقيات بالقناة الثانية باعتبارها المكلفة بتفحص القضايا الأخلاقية المتعلقة بالبث.

يذكر ان الحفل الافتتاحي لمهرجان موازين بالرباط في نسخته الرابعة عشر ،افتتحته المغنية الأمريكية جينيفر لوبيز،رفقة فرقتها الغنائية و العشرات من الراقصات ،وظهرن على شاشة االقناةالثانية و هن شبه عاريات،بعد أن تخلصن من ثيابهن لأداء فقرات سهرة،تحولت الى عرض أجسادهن بشكل خليع.

حفل الافتتاح لقي معارضة قوية من طرف المجتمع المغربي ، والذي دعا إلى إقالة وزير الاتصال الخلفي لأنه هو المسؤول على ما تبثه القنوات الرسمية.

جريدة الملاحظ جورنال: تعتذر عن الصور المخلة بالآداب العامة،ننشرها بسبب الجدل القائم حول الحفل الافتتاحي لمهرجان موازين على إيقاعات العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.