سم الفئران يضع حدا لحياة فتاتين قاصرتين ينحدران من عائلة واحدة بمركز باب برد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

اهتز مركز باب برد بإقليم شفشاون ليلة الاثنين /الثلاثاء ( 5 ماي 2015)،على حادثة انتحار راحا ضحيتها فتاتان قاصرتين ينحدران من عائلة واحدة،عمدا إلى تناول عقاقير سم الفئران لإنهاء مشوار حياتهم الغامض.

 

وعلمت جريدة الملاحظ جورنال من مصادر عليمة ،ان العائلة حاولت تكذيب رواية الانتحار،و ان الفتاتان تناولتا الأقراص عن طريق الخطأ،في حين قال شهود عيان من الجيران إن فرضية الانتحار واردة بسبب سوء الحالة الاجتماعية التي تعيشها العائلة.

مضيفة،أن السلطات المحلية هرعت الى مكان الحادثة فور توصلها بالإخبارية مسبوقة بسيارة الإسعاف في محاولة إنقاذ الفتاتان غير ان أنهم فارقوا الحياة وهم في الطريق الى المستشفى الاقليمي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.