أستاذ طبيب بكل مواصفات المواطنة بمراكش

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

هناك صنف من الناس يعول عليه في الجوانب الإنسانية، ويصح في حقه الثناء، والحمد لما يقدمه من خدمات جلى للمحتاجين الذين توصد في وجوههم كل الأبواب، ويتسرب إليهم اليأس والتيئيس من قضاء حاجياتهم حتى يقيض الله لهم رجالا تشربوا حب الخير، وتناغموا مع إغاثة الملهوف وذي الحاجة.
من هذه الطينة النفيسة، الأستاذ الدكتور مدير مشفى ابن طفيل بمراكش هشام نجمي، الذي وطد نفسه على حب الخير، وتقديم الدعم لجمعيات المجتمع المدني، كلما دعت الحاجة إلى مساعدة، صحية في شكل دعم دائم ومستمر للمرضى الذين يقصدون مستشفى ابن طفيل بمراكش.
فمن خلال تصرفاته النبيلة والخارجة عن المألوف في تدبير الشأن الصحي، والمتماهية مع تجليات نصرة المرضى الضعاف، وتقديم الدعم المعنوي والمادي لهم، والوقوف إلى جانب جمعيات المجتمع المدني في تدليل كل الصعاب، من أجل تحقيق مبتغى الفقراء والمحتاجين الذين قد يصطدمون أحيانا ببعض المعوقات، فيلجأون إليه ليحيطهم بعطفه المسؤول، ويسخر في سبيل إسعادهم كل إمكانات الإستشفاء للتخفيف عما يعانونه من شرور الأمراض التي لا ترحم.
رجل من صنف هذا الإنسان الذي نذر نفسه لخدمة المرضى من ذوي الإحتياجات، كفيل بأن ينال التقدير، وأن يسجل اسمه في لائحة المواطنين الشرفاء وبكل امتياز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.