نواب العدالة و التنمية يقرعون طبول الحرب على رجال السلطة المواليين لحزب الاصالة و المعاصرة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

شنٌ عبد الله بنحمو النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بإقليم الخميسات، هجوما عنيفاً على عامل الخميسات بالعمل ضد مصلحة سكان المدينة إرضاء لحزب الاصالة والمعاصرة، مضيفا أن هذا الأخير يخدم الاجندة السياسية لحزب البام

 

وقال بنحمو في تصريح صحافي إن سلوك عامل الخميسات يطبعه التمييز والغرابة في تعامله مع الفرقاء السياسيين بالخميسات، حيث أنه يخص أطرافا سياسية معينة بمعاملة خاصة وبانحياز ظاهر، على عكس تعامله مع أعضاء ومنتخبي حزب العدالة و التنمية.

وأضاف البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، أن سلوك العامل يظهر في معالجته لبعض القضايا أو الملفات التي تهم الساكنة، فإذا كان وراء طرحها أو تبنيها أعضاء حزب العدالة والتنمية فإنه يجمدها أو يعمل على إهمالها.

واعتبر بنحمو أن واقع الخميسات يكشف أن أولويات عامل الإقليم سياسوية، إذ جعلت منه “فاعلا سياسيا في الإقليم وليس رجل سلطة يفترض فيه الحياد والبقاء على نفس المسافة من مختلف الفرقاء السياسيين سواء كانوا منتخبين أو أعضاء في أحزاب سياسية”.

ودعا بنحمو الفاعلين السياسيين والمنتخبين والفاعلين الجمعوين بالخميسات، إلى التصدي لما سماها مظاهر الفساد والإفساد كيفما كان مصدرها و العمل على المساهمة في القطع مع أساليب الماضي وتكاثف الجهود من أجل الرقي بمستوى العمل السياسي والمدني والنهوض بمستوى تدبير الشأن المحلي في مختلف مستويات الجماعات الترابية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.