أرميل يفرج عن ترقية 6319 شرطي لمواجهة “الرشوة”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قالت مصادر عليمة لجريدة الملاحظ جورنال ،أن مديرية  الامن الوطني كشفت امس الاحد (25 يناير 2015 )، عن ترقية 6319 شرطي من مختلف الرتب والأسلاك بمناسبة الترقية الداخلية، عن سنة 2013، وهي الترقية السنوية التي استفاد منها 2086 موظف أمن يعملون بالزي المدني و 4210 موظف من شرطة الزي الرسمي، علاوة على 23 موظفا من الأطر المشتركة ما بين الوزارات.

 

مضبفةأن الرفع من نظام الحصص الذي اعتمده النظام الأساسي الجديد لموظفي الأمن الوطني سمح بالزيادة السنوية في عدد الشرطيين المستفيدين من الترقية، مؤكدا أن هذه الترقية همت اكثر من عشر موظفي الأمن الوطني، وهي نسبة كبيرة برسم سنة مالية واحدة.

وصرح ذات المصدر أنه تزامناً مع الإعلان عن الترقية السنوية لسنة 2013، كشفت المديرية العامة للأمن الوطني على أن لجنة الترقيات التابعة لها سوف تشرع في الأيام القليلة المقبلة في دراسة طلبات الترشيح برسم السنة المالية 2014، في أفق الإعلان عنها في الأمد المنظور، خاصة وأنها توصلت بالتقارير والنقط السنوية الخاصة بالموظفين المرشحين عند نهاية دجنبر المنصرم ، مما سيمكنهما من تقييم الموظفين وقياس مردوديتهم التي تشكل أساس الترقية بالاختيار.

نفس المصدر الأمني أكد أن الترقية الأخيرة طالت أساسا ذوي الرتب الصغيرة، حيث تمت ترقية 2078 مقدم شرطة، و570 مفتش شرطة ممتاز، و1379 ضابط أمن، بينما بلغ عدد عمداء الشرطة الإقليميين 55 والمراقبين العامين 25 وولاة الأمن سبعة فقط.

ويأتي قرار الترقية، بالتوازي مع حرب شرسة، يخوضها المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر مقاطع فيديو، يتم نشرها على نطاق واسع، تظهر ارتشاء بعض عناصر الأمن، بعدد من المدن المغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.