الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش تنتفض من أجل انتزاع حقوقها

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

بقلم الوافي بوستة
عقدت النقابة الوطنية للصحة – الفيدرالية الديمقراطية للشغل – لقاءها الجهوي الأول بتاريخ 18 يناير 2015 تحت شعار ” تحصين المكتسبات دعامة أساسية لتحقيق المطالب ” وذلك بالمركز الصحي جليز بمراكش ، تحت إشراف المكتب الوطني للنقابة .
وقد ترأس هذا اللقاء الكاتب العام للنقابة محمد دحماني بحضور مجموعة من أعضاء المجلس الوطني ، وممثلي الشغيلة بالجهة، حيث تناول الكلمة في البداية الكاتب الجهوي للنقابة ابراهيم مومن الذي رحب بالحضور مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي في إطار تفعيل قرارات المجلس الوطني ودعم تحركات أعضاء النقابة عبر ربوع الوطن ، مضيفا بأن اختيار شعار اللقاء لم يأت من فراغ ، بل فرضته مواجهة ما يعرفه القطاع من تطاول وإجهاز على مكتسبات الشغيلة ، مستحضرا التجاوزات التي وسمت مفهوم المحاسبة والمتابعة التي جاء بها دستور 2011.
وفي مداخلة محمد دحماني ، طالب هذا الأخير برفع شعار محاربة الفساد داخل القطاع وحَمَّلَ الحكومة المسؤولية في تردي الوضعي الإجتماعي والإقتصادي للشغيلة , كما حدد رؤيته في ضرورة معالجة نظام التقاعد ملِحّاً على ضرورة الحفاظ على الطبقة الوسطى باعتبارها صمام أمان للمجتمع المغربي والتي يحاول البعض إقبار مكتسباتها والدفع بها إلى الإلتحاق بالطبقة الدنيا ، مشيرا إلى ضرورة القيام بإصلاح شامل على صعيد جميع القطاعات للخروج بالوطن من الأزمات المفتعلة التي تهدد استقراره ، وتساهم في تخلفه وتنامي بوادر الأزمة الموجهة لإفقار الطبقة الشغيلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.