الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بوجدة يعقد لقاءا تواصليا مع المنخرطين

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

نظم الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بوجدة ، زوال يوم الخميس 29 ماي 2014 بقاعة النسيم ، لقاء تواصليا جمع منخرطي الفرع تحت إشراف المكتب الجهوي، تدارس من خلاله الحضور حصيلة الفرع خلال الثلاث سنوات الماضية ، حيث استمع الحضور إلى كلمة توجيهية للكاتب الجهوي السيد مصطفى قشنني ، الذي وقف على الحصيلة التنظيمية والإشعاعية وذات البعد الاجتماعي والتضامني و الوطني .

و شكل هذا اللقاء الذي حضره مجموعة من الزملاء و الزميلات الصحفيين من وجدة و النواحي ، مناسبة لتدارس مجموعة من القضايا و تبادل الآراء و الأفكار حول ميدان الإعلام و الصحافة بالجهة الشرقية ، و كذا ما تقتضيه المرحلة القادمة من اتحاد و تنظيم للرقي بالمشهد الإعلامي بمختلف مدن و أقاليم الجهة .

و من بين النقاط الهامة التي تمت مناقشتها في هذا اللقاء التواصلي المثمر ، النقطة المتعلقة بالانخراطات ، حيث أكد في هذا الخصوص الكاتب الجهوي للنقابة السيد مصطفى قشنني أن المكتب المركزي للنقابة هو الذي وضع الشروط الخاصة بمنح بطائق الانخراط و ليس الفروع الجهوية ، ليقدم بعد ذلك و بكل شفافية على تلاوة أسماء جميع المستفيدين من بطائق النقابة الوطنية للصحافة المغربية و كذلك أسماء الذين لم يستفيدوا من البطائق رغم تقدمهم بطلبات في هذا الشأن .

ملف نادي الصحافة ، المزمع تشييده بمدينة وجدة و الذي يعتبر مشروعا نموذجيا و متكاملا ( الثاني من نوعه في المغرب بعد نادي الصحافة بطنجة ) كان حاضرا بقوة في هذا اللقاء، حيث أعطيت بخصوصه توضيحات شاملة ، خصوصا و أنه يحظى بعناية ومباركة من الجسم الإعلامي بالجهة والذي أصبح أخيرا على مرمى حجر من مقر ضخم يليق به كأهم فاعل مجتمعي يحظى بالعناية والتكريم من طرف الدولة المغربية ممثلة في السيد الوالي الذي يرجع له الفضل في إخراج هذا المشروع المتكامل للوجود ، ليختتم اللقاء بتعيين المنتدبين الذين سيمثلون الفرع في أشغال مؤتمر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة يومي 06 و 07 من الشهر القادم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.