وفاة أستاذة اختناقا بغاز سخان الماء بباب برد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

لفضت سيدة انفاسها الاخيرة  صباح اليوم الاثنين 1 دجنبر 2014 ،اختناقا بالغاز المنبعث من سخان الماء “من صنع صيني” .

 

و خلف موت الهالكة التي كانت تشتغل أستاذة  حالة من الصدمة   بمدرسة يوسف ابن تاشفين بمركز باب برد التابع لإقليم شفشاون بعدما علموا أن زميلتهم لقيت مصرعها صباح هذا اليوم داخل المنزل الذي تقيم فيه بمفردها.

وحسب مصادر من نيابة التعليم بشفشاون، فإن غياب الأستاذة أثار شكوك زملائها حيث حاولوا الاتصال بها مرارا لكن هاتفها ظل يرن دون مجيب، ليقوموا رفقة عناصر الدرك الملكي بكسر باب مسكنها حيث وجدوها مختنقة باداخله بعد تسرب الغاز من سخان الماء.

و في غياب الوسائل الانقاذ المستعجلة من ضخ للاكوسجين و اخراج ثاني اوكسيد الكربون ،اذ اكتفت عناصر الدرك الملكي رفقة الاداريين و الاساتذةبنقل الضحية ذات 26 عاما إلى المركز الصحي القريب من المكان إلا أن حالتها كانت جد متدهورة لتفارق الحياة على الفور .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.