عائلة بتاوريرت تطالب بفتح تحقيق في ظروف وفاة جنين

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

اتهمت أسرة من مدينة تاوريرت إدارة المستشفى الإقليمي بالمدينة بالتسبب في وفاة جنين حديث الولادة ، وفي إصابة الأم بمضاعفات أدت إلى تدهور صحتها الجسدية والنفسية نتيجة الإهمال والتقصير،مطالبة بفتح تحقيق عاجل للوقوف على الاختلالات التي كانت وراء فقدان الجنين، و التي حصرتها في الإهمال و سوء المعاملة و التقدير الذي لاقته الأم الحامل داخل قسم الولادة بالمستشفى.

ويعود اصل الحادثة  حسب تصريح احد   أفراد  السيدة ( حورية . س ) لجريدة الملاحظ جورنال ، أن السيدة  أدخلت إلى المستشفى الإقليمي بتاوريرت ليلة الخميس 20 نونبر 2014 ، بعد أن فاجأها المخاض ، وبقيت هناك يومين كاملين دون أن تقدم لها أي مساعدات في ضل غياب الدكتورة المختصة و إهمال بعض الممرضات .

و بقيت على ذلك الحال إلى غاية الساعة التاسعة و النصف من ليلة السبت 22 نونبر 2014 ، حيث أدخلت إلى قاعة العمليات من أجل إجراء عملية قيصرية ، غير أن المفاجأة كانت بتلقي يدة (س_ حورية ) و أفراد أسرتها خبر وفاة جنينها الذي كانت تحس بحركاته داخل بطنها، قُبيل نقلها إلى قاعة العمليات.

ووفقاً لتصريح عائلة ضحية اهمال قسم الولادة بالمدينة  ، انها  كانت تتابع حملها عند دكتور متخصص في الحمل والولادة بنفس المدينة  وكان الحمل على أحسن ما يرام ، ولم يكن أي  مشكل صحي طيلة فترة الحمل .

وتجدر الاشارة الى أن اسرة ضحية الاهمال الطبي تقدمت  بشكاية في الموضوع لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت من أجل المؤازرة .

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.