أخر الأخبار

نقل المفكر الاسلامي طارق رمضان الى المستشفى

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

   أ ف ب

اعلنت لجنة دعم المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان الموقوف احتياطيا بعد اتهامه بالاغتصاب،اليوم السبت، انه نقل الى المستشفى مساء  أمس الجمعة، مع العلم بانه يعاني من مرض التصلب اللوحي وينتظر نتائج فحوص طبية لاتخاذ قرار بشأن اطلاق سراحه ام ابقائه قيد التوقيف.

ويحتجز رمضان في سجن “فلوري ميروغيس”  المتواجد في الضاحية الباريسية منذ توجيه الإتهام له في الثاني من فبراير الجاري من طرف محكمة الإستئناف بباريس بتهمة الإغتصاب.

ودرست محكمة الاستئناف في باريس الخميس طلب الاعتراض على توقيفه، وامرت باجراء فحص طبي له لمعرفة حقيقة وضعه الصحي، على ان تتخذ قرارا بهذا الشأن في الثاني والعشرين من فبراير2018.

واستنادا الى تقرير طبي اولي وضع الثلاثاء الماضي، اعتبرت هيئة دفاع طارق رمضان ان وضع موكلهم الصحي، الذي وصل الخميس الى المحكمة في سيارة اسعاف، “لا يتناسب مع ابقائه قيد الاحتجاز“.

وقال احد المقربين من طارق رمضان اليوم السبت “ان صحته تتدهور وخصوصا ان القضاة رفضوا بالامس اعطاء اذنا لزوجته واولاده بزيارته”.

واكد مصدر مقرب من الملف ان رمضان نقل بالفعل الى المستشفى.

وكانت تهمة الاغتصاب وجهت الى رمضان بعد اتهامه من طرف إمرأتين باغتصابهما نهاية اكتوبر الماضي، وسلم ملفه الى ثلاثة قضاة تحقيق ،للتحقيق في ادعاءاتهما ضده.

كما اتخد القضاء الفرنسي  امرا بوضع طارق رمضان قيد التوقيف الاحتياطي خوفا من فراره الى خارج البلاد، او من ممارسة ضغوط على نساء اخريات قدمن شهادات ضده من دون كشف اسمائهن.

وينفي رمضان تماما التهم الموجهة اليه بالاعتداء جنسيا وبشكل عنيف على امرأتين بكل من مذينة ليون سنة 2009، وفي باريس سنة 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.