الحكم على مختطفي وليد بمراكش بمحكومية 32 سنة سجنا نافذا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

إقتصت غرفة جنايات ابتدائية استئناف مراكش، من عصر الثلاثاء 13 فبراير الجاري، من المجموعة المتورطة في اختطاف وليد قبل أشهر، بالحكم بالسجن النافذ ناهزت مجموعية مدته 32 سنة ، حيث أدانت المتهم الرئيسي “طبيب” بمحكومية 10 سنوات، بينما قضت في حق الزوجة ووالدتها بمحكومية 6 سنوات لكل واحدة منهن، و 5 سنوات لكل من الزوج والسائق.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش قد أحال، أواخر شهر أكتوبر من السنة المنصرمة 2017، قضية اختطاف وليد على الوكيل العام للملك بذات المحكمة، وذلك، قبالة تحرير المتابعة القانونية في ملف القضية، وإحالتهم على غرفة الجنايات طبقا لفصول المتابعة، وذلك عقب التحقيقات التفصيلية التي باشرها قاضي التحقيق في القضية، والإستماع إلى المتهمين الخمسة، بخصوص تهم اختطاف رضيع حديث الولادة والإتجار بالبشر.

يشار إلى ذلك، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة مراكش، كانت قد استطاعت بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من فك شفرة اختطاف وليد من مصلحة الولادة بمستشفى ابن طفيل، وتوقيف المتورط الأساسي، طبيب طب عام، والوسيط في العملية، علاوة، على الزوجين وأم الزوجة، بعيد، تحديد مكان تواجد الوليد المختطف الذي عثر عليه  بمنزل الزوجين بمراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.