الدار البيضاء: فرقة مكافحة الجريمة المنظمة التابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية تتمكن من حجز 541 كلغ من الكوكايين وتوقيف المدبر

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أمكنت المعلومات التي وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ووصفت بالدقيقة والمؤكدة، فرقة مكافحة الجريمة المنظمة، العاملة في إطار المكتب المركزي للأبحاث القضائية، من “حجز كمية مهمة من مخدر الكوكايين، تقارب زنتها 541 كيلوغراما معبئة داخل حاوية للبضائع بميناء الدار البيضاء كانت قادمة من أمريكا الجنوبية”، استنادا إلى ما أورده موقع (ميدي 1 تيفي) ضمن المادة الصحافية لنهار اليوم، الأحد 11 فبراير 2018.

وأوضح المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في بلاغ، يقول نفس المصدر(ميدي 1 تيفي)، أن “هذه العملية تندرج في إطار التعاون الدولي والجهود المتواصلة التي يبذلها المكتب، الرامية لمكافحة الشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال النقل والتهريب الدولي للمخدرات القوية، مشيرا إلى أنه تم إرسال عينة من الكمية المحجوزة إلى مختبر الشرطة العلمية لتحديد درجة تركيز مخدر الكوكايين”.

 

ويسرت العملية لعناصر المكتب “توقيف ستة مشتبه فيهم من بينهم الرأس المدبر لهذه الشبكة الإجرامية، من جنسية برازيلية، وحجز خمس سيارات مهيأة لنقل وتهريب مخدر الكوكايين، ومبالغ مالية كبيرة من العملة الوطنية والأجنبية”، يدرج المصدر عن نفس البلاغ.

 

وأظهرت الأبحاث الأولية، يضيف نفس المصدر عن بلاغ المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن “خطورة هذه الشبكة الإجرامية وامتداداتها العبر وطنية وارتباطاتها مع كارتيلات أمريكا اللاتينية، التي أضحت تستغل الموقع الاستراتيجي للمملكة كمنطقة للعبور في اتجاه الضفة الأوروبية. وأشار إلى أن التحريات لازالت جارية لفك خيوط الشبكة الإجرامية وإيقاف باقي المساهمين والمشاركين وذلك تحت الإشراف المباشر للنيابة العام”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.